أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » جهويات » استفحال المشاكل بالمركز الصحي بزاوية سيدي اسماعيل

استفحال المشاكل بالمركز الصحي بزاوية سيدي اسماعيل

20180209_214634

أصداء  مزكان : المراسل

يعيش المركز الصحي بزاوية سيدي اسماعيل وضعا مزريًا وأشرنا إلى ذلك في حينه وكلما انضافت السنوات كلما استفحلت المشاكل نتيجة الاهمال والتهميش والاقصاء من وزارة الصحة والمسؤولين عليها سواء المحليين والجهويين .
فالمركز الصحي يوجد في وضع استراتيجي هام، يؤمه المرضى من كل الجماعات المحيطة به نظرا لسهولة الولوج إلى “الفيلاج” / المركز، وقربه وتواجد المصالح المهِمة به، مما حتّم تواجد الكثير من المرضى طلبا للتداوي وللسُّمعة التي يحملها المركز الصغير في انتظار بناء المستشفى الكبير كحلم يطمح إليه المواطنون المغلوبون على أمرهم الذي سيظل في طيّ النسيان، رغم تأكيد المسؤولين الجماعيين على أن الأمور التقنية مهيأة وأن الكرة في مرمى وزارة الصحة .
وإلى ذلك فالعديد من المشاكل تفاقمت وضعف الخدمات الصحية إلى جانب نقص الموارد البشرية حيث تم احالة أغلبية موظفي المركز الصحي الى التقاعد دون تعويضهم، يظهر الخصاص حاليا، في أربع أو خمس ممرضين آخرين لتغطية الحاجيات الضرورية وللعلاجات الوقائية والتكلف بالصيدلية والحراسة الليلية ..
ولتدبير الخصاص والسيْر العادي اليومي يضطر المركز إلى تدبير والغاء الحراسة الليلية وأيام الأعياد والعطل وتفادي المشاكل خصوصا وأن عدد المرضى يفوق200زبونا وزبونة يوميا في الامراض المزمنة والولادة والفحص الطبي والاطفال والحالات المستعجلة نتيجة الحوادث وتكثر أيام الذروة في الصيف، وتأتي كما أشرنا سابقا من المركز و ضواحيه بغرض الإستشفاء، حسب تصريح أغلبيتهم تكون فيها الأطر الصحية عرضةً للإهانة والتعنيف اللّفظي والاعتداء الجسدي الذي تنامت مخالفة للقانون وتطلب الأمر تعيين حارس ليلي، حتمت الحاجة الآن إلى حارس أمن نهاري لحماية المواطنين والأطر الصحية.
وأوضحت مصادر موثوقة إلى أن المركز يحتاج إلى أدوية للأمراض المنتشرة في المنطقة وتوفيرها لدوي الإحتياجات وأنها لا ترقى لطموحات المواطنين وإلى سيارة اسعاف خاصة بالمركز لحلّ مشاكل بعض الحوادث التي تقع منتصف الطريق الرئيسية والتفريق بين التي تُحمل إلى المركز الصحي والاخرى التي يجب أن تذهب إلى المستشفى الكبير بالجديدة، لأن فيها ضياع للوقت واهمال للمرضى.
وأضافت مصادر أخرى سؤال ما سبب تواجد سيارة الاسعاف بمرأب الجماعة أو بمحيطها الا لمصالح تغطية قميص يوسف الانتخابي، في حين أنه يجب أن تكون تحت اشارة ادارة المركز والمرضى. مع التذكير الى صعوبة تواجد سائق واحد لسيارة الاسعاف.
في حين اكدت بعض الفعاليات المحلية صعوبة الولوج للاستشفاء لكثرة المرضى وتناسل سلوكات الزبونية وعدم احترام الأسبقية والاعتداء ومخالفة القانون والانتظار وتعقيدات التسجيل والضبط..
وطالبوا بالزيادة في الموارد البشرية والتجهيزات الطبية والادوية والخدمات الاجتماعية والدعوة إلى تضافر الجهود للنهوض بقطاع الصحة خصوصاً الادارة الترابية ودعم المجالس المنتخبة وبرلماني الاقليم(4) ومستشار 1 .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى