Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الجديدة / السلطات التربوية بالجديدة والتمثيليات يتعبؤون لإنجاح التوقيت المدرسي الجديد

السلطات التربوية بالجديدة والتمثيليات يتعبؤون لإنجاح التوقيت المدرسي الجديد

20181106_195357

أصداء مزكان  : خلية التواصل 
عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، الاثنين 5 فبراير 2018، بمقر المديرية الإقليمية بالجديدة، لقاءا تواصليا مع ممثلي جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، في إطار اللقاءات التواصلية التي تعقدها المديرية الإقليمية مع الفاعلين والشركاء والمتدخلين في الحياة المدرسية، لتسليط مزيد من الضوء على التدابير الخاصة بالتوقيت المدرسي الجديد، بغية إنجاح هذه المحطة، حفاظا على الزمن المدرسي للتلميذ، واستقراره النفسي والاجتماعي.
ويعتبر هذا اللقاء التواصلي تفعيلا للمقاربة التشاركية، لتنسيق الجهود بين المدرسة والأسرة، لتشخيص الإشكالات والصعوبات التي قد يطرحها مرحليا التوقيت الجديد، وذلك بغاية التقليل من آثاره على الحياتين المدرسية والأسرية.
هذا، وركز المدير الإقليمي، في مستهل اللقاء، على الدور الحيوي الذي تلعبه الأسرة، وإطاراتها التمثيلية، وعلى المشاركة الوازنة لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، كشريك استراتيجي للنهوض بالمدرسة المغربية، والرقي بالمنظومة التربوية، من خلال ما تقدمه من استشارة ودعم .
وقد تلا مداخلة المدير الإقليمي، نقاش جاد وهادف، استحضر مختلف الجوانب التربوية والاجتماعية، المرتبطة بالتوقيت الجديد .
إلى ذلك، فقد خلص اللقاء التواصلي الذي جمع السلطات التربوية وتمثيليات أباء وأولياء التلاميذ، إلى ضرورة التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة، حفاظا على السير العادي والسليم للعملية التعليمية-التعلمية، داخل فضاء المدرسة المغربية. وقد شدد المدير الإقليمي على كون مصالح المديرية الإقليمية بالجديدة، ستبقى رهن إشارة جميع الشركاء والمتدخلين والفعاليات، تذليلا للصعاب، وترجمة التدابير المتعلقة بالتوقيت الجديد على أرض الواقع، داخل المؤسسات التعليمية بالإقليم.

20181106_195427

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى