Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مجتمع مدني / النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء ” ك د ش” تجدد تضامنها اللامشروط مع الأساتذة المتعاقدين

النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء ” ك د ش” تجدد تضامنها اللامشروط مع الأساتذة المتعاقدين

20180409_173411

أصداء  مزكان  : بيـــــان
النقابة الوطنية للتعليم بسيدي اسماعيل تعلن وتجدد تضامنها المبدئي واللامشروط مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، تضامنها مع الأساتذة المتضررين من الحركة ، تشبتها بإجراء حركة إقليمية عادلة ومنصفة للجميع .
في سياق وطني وإقليمي لا يختلف إلا من حيث وثيرة تصاعد ضرب مكتسبات الشغيلة التعليمية، وقف المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بسيدي إسماعيل في اجتماعه المنعقد بتاريخ 09 ماي 2018 بالدراسة والتحليل على الأزمة المركبة لمنظومة التعليم واستمرار الدولة في تفكيك المدرسة العمومية، بدءا بضرب حق التقاعد والتلكؤ في إخراج نظام أساسي عادل ومحفز، والإصرار على ضرب مجانية التعليم، وشرعنة العمل بالعقدة من خلال إصدار الوزارة لنظام خاص بموظفي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وضرب استقرار الشغيلة وتكريس معاناتها عبر حركة حصادية حصدت الحقوق. وإقليميا تدارس المكتب المقاربات الارتجالية المتعددة والمتنوعة التسميات ( دراسة الطعون، إنصاف المتضررين، اللمسة النقابية، جبر الضرر، جبر الخواطر…) لحل مشاكل المتضررين من هذه الحركة وما صاحبها من تنقيل لزوجات بعض الإداريين في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص، مما ساهم في تعميق أزمة المتضررين.
كما وقف المكتب على الاختلالات البنيوية التي تعرفها المديرية الإقليمية من نقص حاد في الحجرات واستمرار العمل في المفكك والآيل للسقوط، مما يشكل تهديدا صريحا لصحة وسلامة المتعلمين والعاملين وتطرق المكتب لسوء التدبير الذي تنهجه المديرية في التعاطي مع هذه المشاكل باللجوء إلى الصيغة الثلاثية وضم المستويات، والاستخفاف بالشروط التربوية وعدم مراعاة قدرات المتعلمين والأساتذة من خلال العمل المسترسل والمستمر بين الفترتين الصباحية والمسائية(نموذج إع سيدي إسماعيل).وكذلك انعدام الماء الصالح للشرب والإنارة والمرافق الصحية ببعض المؤسسات التعليمية بالإضافة إلى غياب التجهيزات الأساسية. وبعد نقاش هادف ومسؤول فإن المكتب المحلي:
1. يعلن انخراطه التام في كل الحركات الاحتجاجية من أجل رد الاعتبار للمدرسة العمومية ولنساء ورجال التعليم وصيانة كرامتهم ومكتسباتهم.
2. يشيد بنجاح مسيرة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويتشبث بموقفه الرافض للتوظيف بالعقدة، كما يساند كل مبادرة نضالية لهذه الفئة.
3. يجدد دعمه وتضامنه مع المتضررين من الحركة الحصادية ويرفض النتائج الملغومة وغير العادلة لما سمي بجبر الضرر.
4. يطالب المدير الإقليمي بإجراء حركة إقليمية اسثتنائية تفتح فيها جميع المناصب الشاغرة قبل وبعد الحركة الحصادية رفعا للحيف وإنصافا لعموم الشغيلة بالإقليم.
5. يعتبر تنقيل زوجات بعض الإداريين ضربا لحقوق الشغيلة التعليمية في الاستقرار وتكريسا لظلم الحركة الحصادية ويدين هذا النوع من الممارسات التي تندرج في الريع النقابي.
6. يدعو المديرية الإقليمية إلى تأهيل المؤسسات التعليمية بتوفير اللازم من الحجرات الدراسية واللوازم والمعدات الديداكتيكية، والعمل على تسريع وثيرة بناء المرافق الصحية.
7. يطالب بالإسراع ببناء ثانوية إعدادية بجماعة مكرس ضمانا لحق أبنائها في التدريس ومحاربة الهدر المدرسي.
8. يحتفـظ لنفسه بحق خوض كافة الأشكال النضالية الكفيلة بإعادة الاعتبار لنساء ورجال التعليم، كما يدعو إلى مواصلة النضال والتعبئة القوية للانخراط في كافة المحطات النضالية لمواجهة المخططات التي تستهدف تدمير المدرسة العمومية.
                                 المكتب المحلي

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى