Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار سيدي بنور / انطلاق امتحانات الباكالوريا بالمديرية الإقليمية بسيدي بنور

انطلاق امتحانات الباكالوريا بالمديرية الإقليمية بسيدي بنور

20160603_074712

اصداء مزكان : متابعة

أشرف السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على إعطاء انطلاقة امتحانات الباكالوريا 2016، وذلك بمركز المختار السوسي ببلدية سيدي بنور، وبمعية السيد المكلف بالمركز الإقليمي للامتحانات والسيد رئيس مركز الامتحان والسيد مراقب جودة إجراء الامتحانات وأعضاء الخلية المحلية لتنظيم وإجراء هذا الاستحقاق.

ومعلوم أن عدد المترشحات والمترشحين لهذه الامتحانات، على مستوى الإقليم، بلغ 6521 مترشحا، 6181 مترشحا رسميا، و340 مترشحا حرا. وقد تم توزيعهم، وفق مقتضيات تنفيذ المقرر الوزاري بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا، على أحد عشر مركزا تغطي مختلف دوائر الإقليم.

وقد عملت المديرية الإقليمية على توفير كل الظروف المناسبة والضامنة لمبدأي وتكافؤ الفرص والنجاح باستحقاق ، وذلك انطلاقا من الإعداد المادي واللوجستيكي، مرورا بتعبئة الأطر الإدارية والتربوية، وصولا إلى التوزيع العادل لحصص المراقبة بمختلف المراكز، وانتهاء بتشكيل فرق التتبع واليقظة وتوفير مركزين للتصحيح بكل من بلديتي سيدي بنور والزمامرة.

وجدير بالذكر أن كل رؤساء مراكز الامتحانات قد عقدوا لقاءات تنسيقية مع الأطقم الإدارية والسيدات والسادة المراقبات والمراقبين قصد تقاسم المستجدات القانونية والتنظيمية الخاصة بهذا الاستحقاق الوطني الهام الذي يُراهَنُ على جميع المتدخلين والفاعلين المعنيين من أجل تجسير التنسيق والتضامن بهدف إنجاح هذه المحطة التقويمية، خصوصا أن الإقليم يزخر بكفاءات متميزة من المفتشات والمفتشين والمديرات والمديرين والأستاذات والأساتذة وسائر الفئات التربوية والإدارية والتقنية القادرة على جلب الإضافة النوعية، وتعضيد مجهودات التلميذات والتلاميذ الذين عودوا كل معني أو متتبع للشأن التعليمي على التميز جهويا ووطنيا.

20160603_074732

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى