Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / قضايا وحوادث / جـمـيـعــا مـن أجـل الحـد من ظـاهـرة تــشغـيـل الـفـتـيـات الـقــاصـرات كـخـادمـات للـبـيـوت

جـمـيـعــا مـن أجـل الحـد من ظـاهـرة تــشغـيـل الـفـتـيـات الـقــاصـرات كـخـادمـات للـبـيـوت

20180326_141720

أصداء مزكان  : متابعة 
تـعـد ظـاهـرة تـشغـيـل الـطـفـلات كـخـادمـات من ابــشـع الـصـور انـتـهـاكـا لـحـقـوق الإنـسـان، ومـن اسـبـاب الـتي تحـول دون تـحـقـيـق الـتـنـمـية الـبـشـريـة و تـقـدم المـجـتـمعـات ويـعـتـبـر الـقـضـاء عـلى هـذه الـظاهـرة مـدخـلا رئـيـسيـا لـصـون كـرامة هـؤلاء الـطـفـلات و جـعـلهـن يـتـمـتـعـن بـكـافـة حـقـوقـهـن دون اخـتـلاف مـع غـيـرهـن مـن الـطـفـلات اللائي يـتـمـتـعـن بـحـيـاة كـريـمـة .
وبهـذا الـصـدد، نـظـمـت الجـمعـية الـمغـربـية مـنـال لحـقـوق الـطـفـل والـمرأة بـالجــديـدة بـشـراكـة مـع وزارة الـشغـل والإدمـاج الـمهـني دورة تـكـويـنـية لـفائـدة الـفـاعـلـيـن الـمحـلـيـيـن والاجـتـمـاعــيـين بـفـنـدق الـسـاحـة (La Place ) بـالجـديـدة يـومـي الـسـبـت والأحـد 24 – 25 مـارس 2018 حـول مـنـاهـضة تـشغـيـل الاطـفـال تـحـت شعـار : ” جــمـيـعـا مـن اجـل الحـد مـن ظاهـرة تـشغـيـل الـفـتـيات الـقـاصرات كـخـادمـات الـبـيـوت ” .
الـدورة الـتـكويـنـية كـانـت مـن تـأطـيـر الاسـتـاذ مـحـمـد تـبـيـوي بـمـعـية الاسـاتـذة محـمـد حـيـضار ومـحـمـد بـنعـقـى .
وتـعـتـبـر هـذه الـدورة الـتـكـويـنـية كـذلـك خـطـوة ايـجـابـية تـهـدف الجـمعــية مـن خلالـه دعـم بـرنـامج مـحـاربــة تـشـغــيـل الاطـفـال عـامـة والـطـفـلات كـخـادمات الـبـيـوت خـاصـة ، ذلـك مـن أجـل حــمايــة هـذه الـفـئة الـمـسـتـغــلة و بـضرورة مـسـاهـمـة كـل الـفعـالـيـات فـي الـحـد مـن انـتـشـار هـذه الـظاهـرة .
وقـد شـارك فـي هـذه الـدورة الـتـكـويـنـية مـمـثـلـوا الـقـطـاعـات الحكـومـية و غـير الحـكـومـية و فـعـالـيـات المجـتـمع الـمـدنـي وفـي كـلـمة رئـيـسـة الجـمعـية الـسـيـدة خـديـجـة ايـشـاوي الـتي الـقـتهـا خـلال افـتـتـاح الـدورة الـتـكـويــنـية رحـبـت بـكـل الحـضـور و شـكـرتهـم عـلى تـلـبـية الـدعـوة و الاسهـام في انجـاح هـذه الـدورة مـشـيـرة الـى ان انـخـراط الجـمعــية فـي مـحـاربـة ظـاهـرة تـشغـيـل الـطـفلات كـخـادمـات هــو تجـسـيـد لـمـبادئهـا و اخـتـيـاراتـهـا الـمتـمـثـلة فـي الـدفـاع عـن الاسـرة بـصـفـة عـامـة و الـطـفـل بـشكـل خـاص .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى