Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار سيدي اسماعيل / جميعا من أجل السلامة الطرقية بدار الشباب سيدي إسماعيل

جميعا من أجل السلامة الطرقية بدار الشباب سيدي إسماعيل

20180222_083105
أصداء مزكان : متابعة
كان الموعد صباح يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018 مع الحدث الذي دشنه نادي جسور للثقافة والابداع وبالتنسيق مع جمعية أيادي الخير للتنمية المستدامة بدار الشباب سيدي اسماعيل في نسخته الأولى من طرق المحافظة على السلامة الطرقية، تحت شعار: “جميعا من أجل السلامة الطرقية” الذي يصادف 18 فبراير اليوم الوطني للسلامة الطرقية، في إطار تفعيل البرنامج السنوي للدار وفق مقاربة تشاركية مع مختلف الفاعلين والمختصين .
وتضمن اللقاء تحسيس التلاميذ وتقديم قواعد السلامة الطرقية بعرض شريط تحسيسي مفصل عن طريق العاكس الضوئي وبمشاركة عناصر الدرك الملكي بالمنطقة مع تعريف قوانين السير لمختلف الاعمار بالمدينة والبادية، وتوجيه نصائح الانتباه والحذر واليقظة من عواقب حوادث السير، واعتماد اجراءات وقائية وانخراط كافة المجتمع، مشيرين أن السلامة الطرقية : تربية وسلوك للعموم وأكدوا على أهمية الانتباه لمخاطر الطريق التي تحصد الارواح يوميا وبأعداد كبيرة ولفتوا الانتباه لتكريس ثقافة احترام قوانين السير انطلاقا من احترام أسبقية المرور وعلامات التشوير وعدم تجاوز السرعة القانونية..
يشار أنه ساهم في تنشيط اللقاء وتقديمه ليلى جريد وعبد الله فصيح وعزالدين ماعزي ودركيان واسماء لزيدي مديرة دار الشباب وبعض الفعاليات من جمعية نور المستقبل للتنمية وأكدوا في حوار مفتوح مع الحضور المكثف على الالتزام بضوابط السير بالنسبة للراجلين ولفتوا الانتباه الى ضرورة تنشئة جيل مدرك لترسيخ ثقافة السلامة الطرقية وتفعيل ذلك في برامج تربوية وتوعوية وقدموا مقترحات الى المسؤولين المحليين في أفق مقاربة تشاركية من اجل تجاوز العوائق مطالبين بتهيئة المدارات ووضع ممرات الراجلين واصلاح العلامات والتشوير الطرقي.

20180222_083027

20180222_082909

20180222_083045

20180222_082942

20180222_083007

20180222_084208

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى