أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » أخبار دولية » حركة فتح و حركة حماس تعلنان التوصل إلى اتفاق مصالحة برعاية مصرية

حركة فتح و حركة حماس تعلنان التوصل إلى اتفاق مصالحة برعاية مصرية

bb

أصداء مزكان : متابعة 

أعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، التوصل فجر اليوم الخميس في القاهرة ، إلى اتفاق مع حركة (فتح )برعاية مصرية . وقال عضو الدائرة الإعلامية في حركة (حماس) ، طاهر النونو في تصريح أورده مركز الإعلام الفلسطيني المقرب من الحركة، “نزف إلى شعبنا وأمتنا الخبر التالي: رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن الآن التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة “. ولم يكشف هنية في تصريحه المقتضب، تفاصيل الاتفاق الذي جاء بعد جولة ثانية من المباحثات استمرت قرابة 14 ساعة وانتهت فجر اليوم .

وبدأت أولى جولات الحوار بين (حماس) و(فتح) ظهر أمس الأول الثلاثاء بالعاصمة المصرية وسط تكتم شديد على النتائج . وناقش المجتمعون عددا من المواضيع تهم ملف المصالحة الفلسطينية ورفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني وتخفيف الأوضاع المعيشية في قطاع غزة .وأكد بيان صدر عن الحركتين في وقت سابق أن أجواء إيجابية سادت المباحثات .

ووفق مسؤولين من الجانبين، فإن المباحثات تركزت على تمكين حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية من تسلم مهام عملها في قطاع غزة، وآليات تنفيذ اتفاقية 2011، بما في ذلك معالجة ملف الموظفين والمعابر . وينص “اتفاق القاهرة” على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وانتخابات للمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، إضافة إلى إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية .

وترأس وفد حركة (فتح ) في هذا الحوار عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد بينما ترأس وفد (حماس) نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري . واكتفى رئيس وفد (فتح ) في هذا الحوار ، عزام الأحمد، بالقول في تصريح له، اليوم الخميس، إن مؤتمرا صحفيا سيعقد زوال اليوم بالقاهرة للحديث عن آخر التطورات بشأن اجتماعات المصالحة بين حركتي (فتح) و(حماس).

وجاء إجراء هذا الحوار بين الحركتين على إثر قرار حركة (حماس)، بحل لجنتها الإدارية الحكومية في غزة في 17 شتنبر الماضي ، وقدوم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية إلى القطاع في ثاني أكتوبر الجاري واستلام وزرائها مقراتهم .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى