Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / قضايا وحوادث / سقوط “ولد الباتول” أكبر مروج للمخدرات وموضوع أكثر من مائة مذكرة بحث وطنية في قبضة درك بني هلال

سقوط “ولد الباتول” أكبر مروج للمخدرات وموضوع أكثر من مائة مذكرة بحث وطنية في قبضة درك بني هلال

XX

أصداء مزكان : جمال هناوة

ضربة موجعة تلقاها تجار المخدرات ومروجي هذه المادة السامة بإقليم سيدي بنور بعد سقوط أحد أكبر التجار ومزودي الإقليم بالمخدرات الملقب ب”ولد الباتول” والذي كان موضوع أزيد من مائة مذكرة بحث وطنية سواء من طرف مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي.

ففي حدود الساعة السادسة من مساء أمس الإثنين تمكنت عناصر الدرك الملكي ببني هلال من الإيقاع بهذا العنصر الخطير بعد توصلها بإخبارية بتواجده بمنطقة نفوذها وبعد وضعها لكمين وخطة محكمة بمشاركة جميع العناصر الأمنية وبإشراف مباشر وفعلي من رئيس المركز.

وفور علمها بنبأ إيقاف كبار تجار المخدرات بإقليم سيدي بنور والذي يمارس نشاطه بقوة بين مناطق الزمامرة وسيدي بنور وباقي الجماعات القروية بالإقليم تلقى رئيس مركز الدرك الملكي ببني هلال تهنئة خاصة من قبل قائد سرية الدرك الملكي بسيدي بنور والقائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة اللذان نوها بالمجهود الجبار الذي قامت به مختلف العناصر الأمنية بجميع رتبها غلى مستوى مركز الدرك الملكي ببني هلال والتي تمكنت من وضع حد لنشاط تاجر مخدرات مطلوب للعدالة وموضوع أزيد من مائة مذكرة بحث وطنية.

هذا وقد علمنا أن العديد من الفرق الأمنية التابعة للأمن الوطني وكذا للدرك الملكي والتي سبق وأصدرت في حق تاجر النمخدرات الموقوف مذكرات بحث قد حلت بمركز الدرك الملكي ببني هلال من أجل الاستماع إليه ومتابعته بالتهم المنسوبة إليه، ومن المنتظر أن يتم تقديمه على أنظار السيد وكيل الملك بابتدائية سيدي بنور يوم غد الأربعاء.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى