أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » قضايا وحوادث » غرفة الجنايات بابتدائية الجديدة تصدر حكما ب30 سنة سجنا نافذا لقاتل زوجته

غرفة الجنايات بابتدائية الجديدة تصدر حكما ب30 سنة سجنا نافذا لقاتل زوجته

IMG-20180202-WA0105

أصداء مزكان  : الحسن العطاري
اصدرت غرفة الجنايات بابتدائية الجديدة حكما بثلاتين سنة سجنا نافذة في حق قاتل زوجته بعدما ظل هاربا من العدالة لمدة تفوق ستة اشهر.
وتعود تفاصيل الجريمة للسنة الماضية حيث وجدت سيدة تقطن رفقة شقيقها بالجديدة وبالضبط قرب معمل الحليب .حينما عادت زوجة اخيها من العمل وجدتها جثة هامدة ومضرجة في دمائها.وقد حضرت الشرطة العلمية لمسرح الجريمة وفتحت تحقيقا في الموضوع للوصول ألى المجرم الذي ارتكب هذه الجريمة.وقد وجه اقارب الضحية أصابع الإتهام الى زوجها الذي كان على خلاف دائم مع زوجته الضحية.وقد تمكنت الشرطة العلمية من خلال رفع البصمات من مسرح الجريمة على وجود بصمات الزوج .الذي يقطن بمدينة الخميسات.وقد تم البحث عنه للتحقيق معه لكنه توارى عن الأنظار .فتوجهت الشرطة الى مدينة الدار البيضاء الى مكان كان يتردد عليه بدون جدوى.وقد أصدرت في حقه مذكرة بحث وطنية على اعتباره المشتبه به الرئيسي.وبعد ستة أشهر من البحث ثم توقيفه بمدينة مراكش اثر تحقيق هوية من قبل شرطة المدينة ليتبين من خلال بيانات الشرطة انه مبحوث عنه في جريمة قتل من قبل شرطة الجديدة ليتم اعتقاله وتسليمه للعدالة.
وأثناء التحقيق اعترف الجاني( 67 سنة متقاعد ) بجريمته بكل تلقائية ودون ندم.وعن دوافع الجريمة أشار إلى ان الزوجة الضحية (38سنة)هي زوجته الثانية وقد كانت قد ألحت عليه في وقت سابق بقرض مبلغ من المال لاحد اخوتها على سبيل القرض لكن .وبعد مرور مدة طالب باسترداد ماله لكنه قوبل بالتماطل في كل مرة .ولاحظ ان زوجته تساند اخوتها ضدا عنه وتتجاهل اصراره على استرداد ماله .مما عمق الخلاف بين الزوجين وجعلهما في خصام دائم.
وامام هذه الحالة انتقلت الزوجة للسكن مع اخيها في مسكنه بالجديدة.
وفي يوم الحادث اتصل الزوج بزوجته واعرب لها عن رغبته في فض الخصام مع اخوتها.فقدم عندها الى البيت وكانت بمفردها بحكم غياب اخيها عن البيت لظروف العمل خارج المدينة وكذلك الحال بالنسبة لزوجة اخيها التي تعمل هي ايضا خارج الجديدة ولا تعود الا في المساء .
لم تكن الزوجة تتوقع ان زيارة زوجها هاته ستكون اخر يوم في حياتها.فتحت الزوجة الباب وقابلت زوجها الذي دخل مبتسما ولا تبدو عليه اية حالة غضب . جلسا وتبادلا اطراف الحديث مؤكدا عن عزمه طي الخلاف مع اصهاره لتعود المياه الى مجاريها وهو ما طمأن الزوجة وجعلها تحس براحة البال.بعد ذلك قضيا وقتا حميميا .وبعدها استغل خروجها من المرحاض لوجه لها طعنات غادرة بمقص على مستوى العنق والبطن وتركها تنزف واغلق البيت وغادر دون ان يثير انتباه الجيران.متوجها نحو مدينته الخميسات.وظل هاربا من الدالة لمدة تفوق ستة اشهر حتى تم القبض عليه بمدينة مراكش ليتم تقديمه للعدالة حيث حكم عليه ب 30 سنة نافذة.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى