Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / رياضة / فريق الدفاع الحسني الجديدي يعود بتعادل أمام أولمبيك خريبكة

فريق الدفاع الحسني الجديدي يعود بتعادل أمام أولمبيك خريبكة

IMG-20180311-WA0206

أصداء مزكان  : الحسن العطاري 

تمكن فريق الدفاع الحسني الجديدي من تحقيق نتيجة التعادل امام مضيفه المبيك خريبكة برسم الجولة 25 من البطولة الإحترافية اتصالات المغرب.
موقعا بذلك تراجع ملحوظ على مستوى تحقيق النتائج الإيجابية وكسب نقاط إضافية تمكنه من المنافسة على البطولة.كما هو الحال بالنسبة لمقابلة اليوم التي تمكن من خلالها من التعادل بصعوبة في آخر انفاس المقابلة .
فمع انطلاقة المباراة تمكن فريق المبيك خريبكة من تسجيل هدف السبق عن طريق اللاعب زهير المترجي الذي تمكن من اختراق دفاع الفريق الجديدي ومباغتة الحارس عزيز الكناني ووضع الكرة في الشباك في حدود الدقيقة الثالثة.
وفي حدود الدقيقة 30 تمكن اللاعب طارق استاتي من تسجيل هدف التعادل.سبع دقائق بعد ذلك يعود اللاعب زهير المترجي المعار من فريق الوداد البيضاوي لإضافة الهدف التاني لالمبيك خريبكة بعد اختراج الدفاع والانفراد بالحارس .
وقد تأثرت هذه المباراة بالعديد من الغيابات في صفوف فارس دكالة.منها ماهو مرتبط بالاصابات كاللاعب محمد على بمعمر او بسبب العقوبات الإنظباطية كاللاعبان حميد احداد وانور جيد بسبب تجاوز عدد الإنظارات واللاعب عادل الحسناوى الذي تحصل على الورقة الحمراء في اللقاء السابق .هذه الغيابات كان لها تأثير ملحوظ على مردودية الفريق.
وفي حدود الدقيقة 55 تمكن فريق المبيك خريبكة من اضافة الهدف الثالث .بعد ذلك وبالضبط في الدقيقة 65 تمكن اللاعب سايمون مسوفا من اضافة الهدف الثاني .وفي الوقت البدل الضائع تمكن من تسجيل هدف التعادل عن طريق ضربة جزاء.مع العلم ان فريق المبيك خريبكة اهدر ضربة جزاء.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى