Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / “نوح” ما أجمل أن يكون إنسانا قبل أن يغذو فنانا

“نوح” ما أجمل أن يكون إنسانا قبل أن يغذو فنانا

20180413_090235

أصداء مزكان  : نورس البريجة خالد الخضري 
ليس هناك أجمل من أن يلتقط لك فنان كبير.. ونجم متخلق بحجم رشيد الوالي – وبعدسته – صورة شخصية (سيلفي) تجمعك به.. ثم يمهرها بشكر وتعليق جميلين قبل أن يبعثها إليك ودون أن تطلب منه ذلك. رشيد فعل هذا وهو في حمى ودوخة استقبال ضيوفه الذين تقاطروا مساء يوم الإثنين 9 أبريل المنصرم، على المركب السينمائي “ميغارما ” بالدارالبيضاء، لمشاهده شريطه السينمائي الروائي الطويل الثاني: (نوح لا يعرف العوم).. والذي تحول عرضه إلى عرس سينمائي، رغم العطب التقني الذي أصاب آلة العرض مما أخر بثه بزمن ليس بالهين.
رشيد كان حاضرا وكالعادة ببشاشته وتوهجه، خصوصا بإنسانيته وحبه لفعل الخير.. فاستقبل على الخشبة من بين ضيوفه وعدد من أفراد طاقم الفيلم، الآنسة غيثة بلخادير.. وهي شابــــة معاقة أوبالأحرى مصابة بشذوذ “الدّاون” (Mongolienne) أوكل لها الوالي دورا في هذا الفيلم كما في فيلمه (يما) وفي واحد من أفلامه القصيرة، فأصبحث غيثة عنصرا بشريا وفنيا لا يمكن أن يستغني عنه ولا أن تستغني هي عن رشيد، حيث أقر أنها تهاتفه يوميا في بيته للسؤال عنه، الشيء الذي أكدته هي معلنة أن صديقها رشيد احتفل بعيد ميلاده بأيام قليلة.. فأهداها بعض المجوهرات تحت تصفيقات الحاضرين.. وإن كان ذلك التصفيق والهتاف هو أجمل هدية يمكن أن يتلقاه أي فنان بل وأي إنسان، خصوصا متى كان وفي وضعية الشابة غيثة.. كما السيد أمين لمين وهو شاب معاق أيضا، تتمثل إعاقته في قصر قامته وولادته ذراعين تقريبا ومن أجله وبسببه كتب رشيد هذا الفيلم الذي يقارب حكاية طفل مماثل له.. فاستُقبل أمين رفقة والديه، بنفس التصفيق والهتاف مدليا بشهادة أثيرة في حق الفنان رشيد الوالي والتي تبقى بشكل أكيد أجمل جائزة أو وسام يمكن لفنان أن يتلقاه نظرا لبعده الإنساني وحمولته العاطفية والفكرية قبل وبعد كل شيء.
قبل تخصيص قراءة نقدية لهذا الفيلم، أشير إلى أن فيلم (نوح) كان لمهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” شرف افتتاح دورته السابعة الأخيرة به في أكتوبر 2017.. حيث تم تكريم رشيد، وحتى قبل أن يخرج إلى القاعات السينمائية.. وهذا مكسب وشرف لمدينة الجديدة بالدرجة الأولى، لا يسعني إلا أن أجدد عليه شكري للفنان الإنسان رشيد الوالي.. هامسا له: تحية دكالية، إنسانية ودولية بامتياز .

20180413_090200

20180413_090259

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى