Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / تربية وتعليم / هيئة الأطر الإدارية التربوية تحتج أمام وزارة التربية الوطنية وتنظم مسيرة تجاه البرلمان

هيئة الأطر الإدارية التربوية تحتج أمام وزارة التربية الوطنية وتنظم مسيرة تجاه البرلمان

Screenshot_20180510-174036

أصداء مزكان  : متابعة 

نظمت هيئة الأطر الإدارية بأصنافها الثلاثة ( ابتدائي ثانوي تأهيلي ) اليوم الخميس 10 ماي 2018 وقفة احتجاجية وطنية امام وزارة التربية الوطنية بالرباط على الساعة العاشرة صباحا ،حضرها مديرات ومديري التعليم بأسلاكه الثلاثة من جميع ارجاء البلاد ، تحت شعار”ضد الحكرة من اجل الكرامة ورفع الحيف والمطالبة بالإدماج المباشر في اطار متصرف تربوي دون قيد اوشرط”

وتأتي هذه الوقفة احتجاجا على ما آلت اليه اوضاع هذة الشريحة من اسرة التربية والتعليم  واقصائها من  تدبير الشأن التربوي بالمغرب،وتجاهلات الوزارة لمطالبها.وقد تأجج غضب الأطر الإدارية مؤخرا عند صدور مشروع مرسوم  احداث اطار متصرف تربوي لهذه الفئة وتداخل فقراته مع محاولة اقصاء الأطر الإدارية المزاولة من الإستفادة وذلك بشروط اعتبرتها الأخيرة مجحفة في حقها وهي التي ناضلت من اجل ارساء وتتبيت المنظومة التربوية.الوقفة كانت مناسبة للتذكير بالمحطات النضالية التي خاضتها هذة الفئة منذ 2006 والتي عبرت مرار من خلالها عما اصبحت تعيشه الإدارة التربوية من تهميش واقصاء في اتخاد قرارات وزارية احادية الجانب.وقد عبر جميع المشاركين عن تمسكم بمطالبهم المشروعة خصوصا الإطار،كما دعى الجميع الى الإلتفاف حول جمعيات المديرات والمديرين بالمغرب والتي تعتبر الإطار القانوني لهذة الفئة.بعد ذلك تحرك الجمع من  الأطر الإدارية في مسيرة منظمة تجاه قبة البرلمان لإبلاغ صوت هذه الشريحة الى منتخبي الأمة وتنوير الرأي العام بقضيتهم.حاملين شعارات تعبر عن اوضاعهم ومطالبهم. 

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى