أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » قضايا وحوادث » والدة هشام الشاعي توجه شكاية للسيد وزير العدل ضد الخبير الذي انجز الخبرة المشبوهة للاصل التجاري موضوع النزاع

والدة هشام الشاعي توجه شكاية للسيد وزير العدل ضد الخبير الذي انجز الخبرة المشبوهة للاصل التجاري موضوع النزاع

20180124_184457

أصداء مزكان  : شكاية إلى وزير العدل والحريات 

وجهت السيدة السعدية النحيلي والدة هشام الشاعي شكاية ضد الخبير (م.م) الذي عينته المحكمة التجارية بالدار البيضاء من أجل إنجاز خبرة في شأن الأصل التجاري الذي يستغله السيد هشام الشاعي .بناء على نزاع حول هذا الأصل التجاري مع المالك الأصلي .
وتتوفر جريدة أصداء مزكان على نسخة من هذه الشكاية.التي تتوجه من خلالها السيدة السعدية النحيلي .إلى السيد وزير العدل والحريات من أجل فتح تحقيف في هذه الخبرة التي اعتبرتها ظالمة في حقها .بسبب نفوذ خصمها الذي حسب شكايتها أثر على مجريات هاته الخبرة لصالحه.وبسببها ستضيع حقوقها .
وتشير في شكايتها الى التناقض الصارخ بين خبرة الحكم الإبتدائي وخبرة الحكم الإستئنافي مما يؤكد عدم موضوعية ونزاهة الخبرة .حيث حددت الخبرة الأولى قيمة التعويض في 536350 درهما في حين حددت الخبرة الثانية للحكم الإستئنافي قيمة التعويص في 154075.98 فقط وهي قيمة هزيلة جدا لا تمت للواقع بصلة ؛ مع وجود هذا الفارق الشاسع بين الخبرتين مع العلم أن هناك خبرة ثالثة أجريت بطلب من السيدة المتضررة وجائت لتزكي الخبرة الآولى وحددت في 520000 درهما لكن للأسف لم يؤخذ بها.مع العلم آن سومة المحلات التجارية المجاورة لهذا الأصل التجاري تتراوح بين 500000 درهما و700000 درهما مما يؤكد ان هذه الخبرة حصلت فيها تلاعبات تمس بنزاهة القضاء
وأمام هذه النازلة فإن السيدة السعدية النحيلي توجه هذه الشكاية إلى السيد وزير العدل والحريات من أجل فتح تحقيق مع هذا الخبير المحلف الذي تسبب في ضياع حقوقها وجعلها عرضة للتشرد والضياع..لكون هذا المحل التجاري هو مصدر رزقها ومورد تكاليف دواءها لإصابتها بمرض مزمن يتطلب تكاليف باهضة من أجل متابعة العلاج ،كما يعد مصدر رزق ابنها هشام الشاعي الذي يسير هذا المحل و يعتبر المعيل الوحيد للأسرة.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى