المديرية الجهوية للصحة والحماية الإجتماعية بجهة درعة تافيلالت تنخرط في مكافحة آثار موجة البرد القارس والتساقطات الثلجية

admin25 فبراير 2023آخر تحديث : منذ سنة واحدة
admin
أخبار جهوية
المديرية الجهوية للصحة والحماية الإجتماعية بجهة درعة تافيلالت تنخرط في مكافحة آثار موجة البرد القارس والتساقطات الثلجية

1 - أصداء مازغان

أصداء مازغان : المراسل

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى تقديم المساعدات الصحية الضرورية للساكنة المتضررة من آثار التساقطات الثلجية وموجة البرد القارس والأمطار الغزيرة، وتماشيا مع توجيهات السيد وزير الصحة والحماية الاجتماعية انخرطت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة درعة تافيلالت وكذا المندوبيات الإقليمية التابعة لها بكل من الرشيدية تنغير ورزازات، ميدلت وزاكورة وبتنسيق مع السلطات المحلية بالجهة لتنزيل مضامين عملية رعاية” عبر تسطير برنامج جهوي للقوافل الطبية المتنقلة والتي تستهدف المناطق المتضررة منذ 15 نونبر 2022. وتهدف عملية “رعاية” بجهة درعة تافيلالت إلى تقريب الخدمات الصحية عبر قوافل طبية متنقلة لفائدة ساكنة قروية تقدر ب 427655 نسمة تتواجد ب 630 نقطة تجمع تنتمي إلى 116 مؤسسة صحية بالجهة.

في هذا الصدد، عبات المندوبيات الإقليمية وحدات طبية متنقلة مزودة بأجهزة للفحص بالأشعة والتحليلات الطبية وكذا كراسي لجراحة الفم والأسنان بالإضافة إلى عدد مهم من الموارد البشرية أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين، وذلك لتمكين المواطنات والمواطنين من الاستفادة من خدمات صحية في تخصصات مختلفة أبرزها: طب النساء والتوليد الطب العام، طب الأطفال والرضع، طب الجهاز التنفسي طب أمراض الأنف والفم والحنجرة، طب الجهاز الهضمي، جراحة الفم والأسنان… إلخ.

ومنذ بداية عملية “رعاية تم تنظيم 30 قافلة طبية حيث فاق عدد المستفيدين ،21097، كما تمت برمجة 31 قافلة طبية متنقلة في أفق الأيام المقبلة بمعظم أرجاء الجهة، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية تشمل كل البرامج الصحية بالإضافة إلى استشارات وفحوصات طبية متخصصة وكذا حصص تحسيسية وتوعوية تخص عدة مواضيع صحية.

وتفاعلا مع النشرة الإنذارية نتيجة التساقطات الثلجية والأمطار الغزيرة التي شهدتها الجهة منذ 16 فبراير 2023 همت خصوصا إقليم ورزازات تنغير، وزاكورة وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية وتوجيهات السيد وزير الصحة والحماية الاجتماعية وبتنسيق مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن والقوات المسلحة الملكية والسلطات الإقليمية، دخلت جميع المؤسسات الصحية بالجهة في حالة تأهب واستهدفت القوافل الطبية الساكنة المتضررة من أجل تقريب الخدمات الصحية الأساسية والأدوية اللازمة وكذا المستلزمات الطبية للتخفيف من آثار هذه الموجة حيث تم تنظيم 15 قافلة طبية استفاد منها حوالي 7000 مواطنة ومواطن.

وبهذه المناسبة تنوه المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة درعة تافيلالت بالمجهودات التي تقوم بها كافة الأطر الصحية بالجهة وكذا كل المتدخلين من القوات المسلحة الملكية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن والسلطات المحلية والدرك الملكي من أجل مواجهة ما قد يترتب عن مثل هذه الأحوال. المناخية الاستثنائية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة