بداية صعبة وموسم شاق توج بعودة فريق ” فارس دكالة ” سريعا الى قسم النخبة

admin27 يونيو 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
admin
أخبار الرياضة
بداية صعبة وموسم شاق توج بعودة فريق ” فارس دكالة ” سريعا الى قسم النخبة

IMG 20240522 WA0092 - أصداء مازغان

أصداء مازغان : ميارة عبد الكريم

تمكن فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم.من العودة بسرعة الى البطولة الاحترافية في قسمها الاول بعد قضائه لموسم واحد بقسم “المظاليم ” والذي كان صعبا وشقا على الفريق “الدكالي ” و تطلب منه المنافسة على البطاقة الثانية الى حدود الدقائق الأخيرة من عمر البطولة أمام منافس صعب من طينة اولمبيك الدشيرة الذي أحرج جميع فرق المقدمة وكان حاسما في أمر الصعود لكن عزيمة لاعبي الفريق الجديدي كانت اقوى وتمكنوا من تحقيق نتيجة التعادل بصفر لمثله جعلته يحتل المرتبة الثانية مناصفة مع الاتحاد الإسلامي الوجدي ب 52 نقطة لكن النسبة الخاصة منحة الافضلية للفريق الجديدي .

ثورة جماهيرية

مع نهاية بطولة الموسم الماضي ونزول الفريق “الدكالي” الى القسم الوطني الثاني خرجت الجماهير الجديدية للاحتجاج على المكتب المسير وطالبت برحيله حيث قامت بعدة وقفات أمام عمالة إقليم الجديدة وطالبت عامل الإقليم بالتدخل لإنقاذ الفريق ، لكن رئيس الفريق الجديدي عيد اللطيف المقتريض رفض التنحي ووعد بأنه لن يتخلى على الفريق الا بعودته الى مكانه الطبيعي وبسرعة .

بداية صعبة

لم يكن أشد المتفائلين يظن ان الفريق الجديدي سينافس على احدى بطاقات الصعود الى البطولة الاحترافية بسبب عدة عوامل أبرزها الديون المتراكمة التي وصلت مليار و 900 مليون سنتيم منعته من القيام بالانتدابات كما أن عدة مدربين رفضوا التعاقد مع الفريق باستثناء عبد الكريم الجيناني الذي قرر رفع التحدي وقام بانتداب أزيد من 17 لاعب بعد مغادرة جل لاعبي الفريق “الدكالي” الذين ساهموا في هبوطه الى القسم الثاني ، وقبل صافرة البداية وبساعات قليلة كان الفريق الجديدي سينهزم باعتذار أمام رجاء بني ملال في أولى دورات البطولة لعدم تاهيله للاعبين المنتدبين لكن رئيس الفريق استطاع تدبير المرحلة ونجح في فك الحصار الذي كان مضروبا على الفريق .

بطولة شاقة وصعبة

مع بداية البطولة الوطنية في قسمها الثاني حقق الفريق الجديدي نتائج ايجابية رفقة مدربه عبد الكريم الجيناني قبل دخوله في فترة فراغ وانهزامه في مباراتين أمام اولمبيك خريبكة وشباب المسيرة عجلت برحيله وتعويضه بالبرتغالي جورج بيشاو الذي عرف كيف يدبر المرحلة حيث ناقش كل مباراة على حدى رغم انه ليس له دراية بمنافسات البطولة المغربية لكنه كان يؤكد دائما أن الصعود لن يحسم الا في المباراة الأخيرة.

دعم عامل الإقليم

كلما كان الفريق يمر من أزمة الا وكان عامل الإقليم يتدخل حيث واظب على زيارة اللاعبين وتحفيزهم في جميع المحطات الحاسمة كما أنه تدخل لدى الجماعات المحلية وبعض الشركاء من اجل دعم الفريق ونجح في ذلك في أكثر من مناسبة حيث وفر النصيب الأكبر من السيولة المالية التي أعادت الفريق الى مكانه الطبيعي .

مليار و 500 مليون سنتيم

علمت ” أصداء مازغان ” من مصادر جيدة الاطلاع ان مصاريف صعود الفريق “الدكالي” الى البطولة الاحترافية في قسمها الاول ،بلغت مليار و 500 مليون سنتيم وتراوحت بين الرواتب الشهرية، ومنح التوقيع السنوية، ومستحقات التفوق داخل وخارج القواعد، وأيضا التكافؤ ، إضافة إلى واجبات الطاقم التقني الذي يقوده المدرب جورج بيشاو .

جمهور وفي

رغم نزول الفريق الى القسم الوطني “الثاني ” فإن الجماهير “الدكالية ” ظلت وفية لفريقها حيث ساندته أينما حل وارتحل وأعطت للاعبين شحنة قوية من اجل تقديم افضل ما لديهم كما أن مباراة الدفاع الجديدي والكوكب المراكشي حطمت الرقم القياسي في عدد جماهير ملعب “العبدي” حيث بلغ عددها 11 آلاف متفرج .

حصيلة جيدة

استطاع الفريق الجديدي حصد 52 نقطة وبصم على موسم جيد حيث انه لم ينهزم الا في أربع مناسبات أمام اولمبيك خريبكة و الكوكب المراكشي وشباب المسيرة والاتفاق المراكشي في حين حقق 13 انتصار ومثلها من التعادلات كما يعد الفريق احسن دفاع بالبطولة الوطنية في قسمها الثاني حيث لم تتلقى مرماه سوى 20 هدفا واستطاع مهاجميه تسجيل 33 هدفا .

ليلة بيضاء بمدينة الجديدة

فور انتهاء المباراة عمت الفرحة كل مكونات النادي من جماهير “دكالية ” التي لم ترافق الفريق بسبب ضعف القدرة الاستيعابية لملعب “محند الزعيطيط” ومكتب مديري للفريق وطاقم تقني وإداري وطبي، وعاشت مدينة الجديدة ليلة بيضاء حيث ظلت الجماهير مرابضة بشوارع المدينة تنتظر عودة اللاعبين في ساعات متأخرة من الليل من اجل الاحتفال رفقتهم بهذه العودة الميمونة بالشهب الاصطناعية واعلام الفريق مع ترديد شعارات النادي وإطلاق منبهات وابواق السيارات كما كانت عناصر الامن الوطني في مستوى الحدث وامنت استقبال الفريق في اجواء يسودها الانظباط والتنظيم دون تسجيل اي حادث عرضي .

عبد اللطيف مقتريض : رئيس الفريق الجدبدي

اولا هنيئا لكل مكونات فريق الدفاع الحسني الجديدي بالعودة الى البطولة الاحترافية في قسمها الاول وهذا نتيجة التئام جميع الفعاليات هنيئا للاعبين و الطاقم التقني والطبي والإداري الذين بدلوا مجهودات كبيرة بالاضافة الى الجماهير الوفية التي ساندت الفريق طيلة الموسم وكذا شركاء الفريق هذا إلى جانب عامل الإقليم الذي كان من الدعائم التي ساهمت في هذا الصعود لان مكانة الفريق هو التواجد بالبطولة الاحترافية في قسمها الاول نتمنى أن تكون هذه هي بداية تحقيق المزيد من النتائج الايجابية وان نكون عند حسن ظن جميع الجماهير الجديدية ونعدهم باعادة امجاد الفريق بالقسم الوطني الاول .

وأضاف المقتريض ان البطولة الوطنية في قسمها “الثاني ” كانت صعبة وشاقة بحكم تواجد مجموعة من الفرق التي سبق لها أن نافست في القسم الوطني “الاول ” وهو ما جعل المنافسة تشتد الى اخر ثواني من عمر البطولة وأشار ان مسار فريقه لم يكن بالشكل الهين حيث انه واجه مجموعة من العقبات والصعوبات قبل حسم الصعود والتواجد الموسم القادم ضمن فرق النخبة لكن الحفاظ على مكانته يتطلب مناقشة مجموعة من التدابير التقنية والمالية من خلال الانفتاح على الشركاء والداعمين من اجل توفير الاستقرار المالي .
الطاقم التقني
اكد جورج بيشاو مدرب الفريق “الدكالي” أنه كان هناك عمل صعب واجهنا فيه مجموعة من المشاكل والصعوبات لكن العمل الجماعي وروح التجانس بين اللاعبين والعمل المنظم منح للفريق روح قتالية جعلتنا نستحق العودة الى البطولة كما أن هذا الصعود كان تاريخيا ، وكنا الفريق الأكثر توازناً في الدور الثاني، الفريق الذي ركز بشكل أكبر على الصعود، الفريق الذي أدار المباريات والنقاط بشكل أفضل، وهذا الصعود أكثر من مستحق. لقد تعرضنا لهزيمة واحدة فقط، منذ تولي تدريب الفريق ، أنهينا البطولة كأفضل كانت هذه بالتأكيد أصعب مهمة في مسيرتي”.

كما سار رشيد دلال مساعد المدرب على نفس المنوال وقال “كنا اكثر تركيزا وحاولنا تحفيز اللاعبين طيلة دقائق المباراة وبدلنا مجهودات كبيرة كما أن المنافس كان ندا قويا وتميزت المباراة بالروح الرياضية العالية و بالتشويق الى اخر دقيقة منها رغم صعوبتها كما كنا نعلم ان الموسم سيكون صعب ولن يحسم أمر الصعود الا بعد نهاية مباريات الدورة الأخيرة ركزنا اكثر على الجانب الذهني نحن جد سعداء بعودة فريقنا الى مكانه الطبيعي لان جماهير “الدكالية ” لن ترضى بغير ذلك” .
فرحة كبيرة للاعبين .

اجمع لاعبي الفريق الجديدي عن سعادتهم بالعودة الى البطولة الاحترافية حبث اكد مروان المزاوري عميد فريق الدفاع الحسني الجديدي عن سعادته بهذه العودة السريعة وانهيشكر جميع اللاعبين الذين قضوا موسم صعب وشاق ودافعوا بالاستماتة حتى آخر ثانية من عمر البطولة حيث كنا قاب قوسين او ادنى من العودة او البقاء بالقسم الثاني لكن بفضل مجهودات اللاعبين الذين قاتلوا بكل امكانياتهم من اجل إعادة الفريق الى مكانته الطبيعية كما أشكر الجماهير الجديدية التي ساندتنا في جميع المباريات وامنت بامكانياتنا واتمنى ان نعيد توهج الفريق كما كان من قبل ولا انس الطاقم التقني والإداري وكدا المدرب السابق عبد الكريم الجيناني الذي يعود له الفضل في جمع هذه التوليفة من اللاعبين كما أن المدرب البرتغالي جورج بيشاو ساعدنا كثيرا وأعطى الاضافة للفريق رفقة المدربين المساعدين رشيد دلال و عبد الرحيم بوكري اللذان كان في المستوى بالاضافة الى رئيس الفريق عبد اللطيف المقتريض الذي كان بجانبنا طيلة الموسم .

بالمقابل اكد عادل الحسناوي متوسط ميدان الفريق الجديدي انه كانت هناك منافسة شرسة مع عدة فرق قوية كما احيي فريق اولمبيك دشيرة على روح المنافسة ونزاهته كنا نحتاج إلى نقطة وحيدة بملعب من الصعب اللعب فيه حيث ان ارضيته سيئة لكن الحمد الله استطعنا إعادة الفريق منذ موسمه الاول بالقسم الثاني وقمنا بإعادته الى مكانته الطبيعية كما أشكر الجماهير الجديدية ونهديها هذا الصعود رغم عدم حضورها في مباراة اليوم كما نشكر جميع المكونات التي ساهمت في هذا الصعود .

في حين قال محمد اليوسفي حارس مرمى الفريق ” الدكالي”“المقابلة كانت صعبة والفريق المنافس كان ندا قويا بحكم انه كان محفزا من فرق اخرى وان اللاعبين قدموا مباراة كبيرة وبروح قتالية عالية من اجل تحقيق التعادل الذي ضمن به الفريق العودة الى القسم الوطني الاول وهو المكانة الطبيعية له كما أشكر زملائي اللاعبين والطاقم الطبي والتقني والإداري وكدا رئيس الفريق وكل من ساهم في هذا الصعود وانه لا خوف على الفريق في المنافسات القادمة” .
وفي سياق اخر اكد.ايمنويل اكباتوا لاعب الفريق الجديديأشكر الجماهير الجديدية على تشجعياتهم فهم ساهموا بشكل كبير في العودة الى القسم الوطني الاول وانا جد سعيد بذلك وسنحاول العمل اكثر من اجل إعادة توهج الفريق كما أشكر كل من ساهم من قريب أو بعيد في تحقيق هذا الإنجاز ” .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة