تعزية ومواساة في وفاة زوجة المناضل الاتحادي السابق أحمد طالب بلحاج

admin29 مايو 2023آخر تحديث : منذ 12 شهر
admin
نقابات ومجتمع مدني
تعزية ومواساة في وفاة زوجة المناضل الاتحادي السابق أحمد طالب بلحاج

298904072 4097926673665354 657562630767162403 n 540x470 1 - أصداء مازغان

أصداء مازغان : تعزية ومواساة

نحن ، أخ السيد أحمد طالب بلحاج وأبناء وبنات وأحفاد السيدة فاطمة المطيع ، نتقدم بأصدق التعازي وأعمق المواساة إلى والدنا العزيز ، السيد أحمد طالب بلحاج ، في هذا الوقت العصيب بوفاة زوجته المحبوبة .

إن فقدان الشريك في الحياة والصديقة الوفية هو مصدر حزن عميق ، ونشعر بألم لا يمكن وصفه بكلمات . إن وفاة السيدة فاطمة المطيع تركت فجوة كبيرة في قلوبنا وفي حياتنا . كانت زوجة محبة وأم رائعة وجدة مخلصة ، وسنفتقدها بشدة .

نتذكر بامتنان كل اللحظات الجميلة التي قضيناها معها ، وكل الضحكات والدعم الذي قدمته لنا . كانت قوة دافعة وعنصرًا موحدًا في حياتنا العائلية ، وستظل ذكراها حية دائمًا في قلوبنا .

نحن نشارك والدنا الحبيب أحزانه وألمه في هذا الوقت الصعب ، ونتعهد بأن نكون إلى جانبه في كل خطوة من الطريق . سنقوم بدورنا لنساعده على تخطي هذا الحزن . نتمنى أن يجد القوة والصبر لمواجهة هذا الاختبار الصعب .

نحن نعلم أن لا يمكن للكلمات أن تخفف الألم الذي يعانيه والدنا العزيز ، لكن نأمل أن تعبر تعازينا الصادقة عن حبنا العميق وتقديرنا الكبير لوالدتنا رحمة الله عليها ، وأن تكون مصدرًا للدعم والتعزية في هذه الأوقات الصعبة .

رحم الله والدتنا السيدة فاطمة المطيع وأسكنها فسيح جناته، وألهمنا ووالدنا الصبر والقوة 

إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة