مؤسسة محمد السادس تكذب الشائعات والأخبار المغلوطة

أصداء مازغان  : مريد مينة

قال بلاغ صادر عن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين، أنه و على إثر الإشاعات والأخبار المغلوطة التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في شأن الحجز في المركبات السياحية الخاصة بالمؤسسة، وتنويرا لمنخرطيها بصفة خاصة وللرأي العام بصفة عامة، وكذلك تعزيزا منها لمبادئ التواصل والمهنية والشفافية التي تتبناها، يسعد مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين أن تذكر منخرطيها الأعزاء بالتدابير التي تنهجها في تسيير مراكز الاصطياف “زفـــير”.

وأضاف بلاغ مؤسسة محمد السادس، انه اعتمادا على مبدأ الخصوصية، تم تخصيص المركبات السياحية بشكل حصري وكلي لفائدة منخرطيها طيلة العطل المدرسية.

وأشارت المؤسسة، أنه احتراما لمبدأ التضامن، تم اعتماد أثمنة الفترات العادية لفائدة منخرطيها طيلة السنة.

ونهجا لمبدأ الشفافية، أكدت المؤسسة أنه  يتم اعتماد قاعدة “أول قادم أول مستفيد”، كما تم إحداث منصة رقمية خاصة بالمنخرطين، تمكنهم من القيام بالحجز خلال مراحل واضحة وسهلة.

وضمانا لتكافؤ الفرص بين منخرطيها، وفسح المجال أمام أكبر عدد منهم للاستفادة من مركباتها السياحية، قال بلاغ المؤسسة أنها  حددت مدة الإقامة القصوى خلال العطل المدرسية في أربع ليال.

ويبلغ عدد منخرطي المؤسسة في الوقت الراهن يفوق 453 ألف منخرط وأزيد من مليون ونصف مستفيد إذا أضفنا افراد أسرهم، مقابل 110 وحدة سكنية للاصطياف بزفير بالجديدة و247 وحدة بزفير بمراكش، مما يصعب معه تلبية رغبات الجميع في أن واحد.

وإذ تقوم المؤسسة بتقديم هاته التوضيحات لعموم منخرطيها، فإنها تدعوهم لاستقاء أخبار المؤسسة عن طريق قنواتها الرسمية وإدارتها المركزية أو وحداتها الجهوية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.