بيان رقم 2 : للمجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بمديرية النواصر

أصداء مازغان  : بيان رقم 2 

في ظل استمرار صمت مطبق و لامبالاة لا مثيل لها من طرف الإدارة الإقليمية من أجل إيجاد حلول عملية و معقولة للصعوبات والمشاكل والاكراهات المرتبطة بظروف العمل الخاصة بهيئة التفتيش بالمديرية وغياب الحد الأدنى من الوسائل الضرورية لأداء مهام التأطير والمراقبة التربوية وعدم تسوية المستحقات المالية العالقة والمتراكمة منذ الموسم الدراسي 2016-2017، عقد المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بمديرية النواصر اجتماعا عاما تقييميا عن بعد، يوم الاثنين 28 يونيو 2021، تدارس خلاله وضع هيئة التفتيش بالإقليم وظروف اشتغالها ومسار ملفها المطلبي من خلال عرض مخرجات اللقاءات العديدة لأعضاء اللجنة النقابية مع المدير الإقليمي، كما وقف على مختلف المشاكل التدبيرية المرتبطة بمهام الهيئة خلال الموسم الدراسي الحالي.

وبعد نقاش جاد ومسؤول يسجل الجمع العام الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالنواصر ما يلي:

– تنويهه بالانخراط الفعال لمفتشات ومفتشي التعليم بالنواصر للتصويت لنقابتهن/هم في انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء ليوم 16 يونيو 2021 الذي مكنها من احتلال المراتب الأولى إقليميا وجهويا ووطنيا؛

– افتخاره بالمرتبة الأولى التي حصلت عليها المديرية الإقليمية على صعيد جهة الدار البيضاء-سطات في نتائج البكالوريا للمرة الثانية على التوالي والتي جاءت ثمرة عمل متماسك ودؤوب ومستمر قام به كل المتدخلين التربويين من أطر التأطير والمراقبة التربوية وأطر الإدارة التربوية وأطر التدريس وكل الهيئات العاملة في مجال التربية والتكوين؛

– اعتزازه بالدماء الجديدة التي ضخت في صفوف الهيئة بالمديرية، من مفتشات ومفتشين جدد وانخراطها الفعال في برنامج عمل مجلس تنسيق التفتيش بالإقليم بالرغم من الأوضاع المهنية المزرية حيث يغيب فيها الحد الأدنى من شروط عمل تضمن كرامة الهيئة وقيمتها الاعتبارية، وتنعدم فيها أبسط الوسائل الضرورية للعمل من سيارات المصلحة والعدة الإلكترونية والمكتبية اللازمة لأداء مهامها، ويذكر بضرورة تمكين المفتشات والمفتشين من وسائل العمل الأساسية من حواسيب وطابعات وخوادم الأنترنت…؛

– تأكيده رفض استراتيجية التسويف والمماطلة وعدم الالتزام بالتعهدات والوعود المقدمة من طرف المديرية الإقليمية في التعامل مع هيئة التأطير والمراقبة التربوية التي كانت تفضل دوما المصلحة العامة في التعاطي مع بعض المشاكل والمعيقات وخصوصا تلك المتعلقة بالامتحانات الاشهادية والتأهيل المهني والتراسل الإداري داخل المديرية ومستلزمات العمل وبعض المهام المشتركة؛

– مساندته اللامشروطة لزميلنا الذي تمت إهانته من طرف رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدارالبيضاء-سطات؛

وعليه فإن الجمع العام الإقليمي يعلن للرأي العام ما يلي :

* تنديده بالأوضاع المزرية وظروف العمل غير الملائمة والمتمثلة في غياب سيارات المصلحة للتنقل داخل إقليم شاسع ونقص في الوسائل والأدوات الضرورية للاشتغال ولأداء مهام المفتشات والمفتشين على الوجه المطلوب ومطالبتها بتجهيز مقر المفتشية الإقليمية بوسائل العمل الضرورية من ناسخات ومكاتب وطابعات…؛
مطالبته المديرية الإقليمية بالتعجيل في صرف المستحقات الخاصة بالمفتشات والمفتشين كاملة، تنفيذا لمراسلة الأكاديمية الجهوية في الموضوع رقم 027/21 بتاريخ 23 مارس 2021 والتي حددت تاريخ 25 مارس كآخر أجل للقيام بذلك ومطالبته الإدارة الإقليمية بالإفصاح عن الجواب الذي تم توجيهه إلى السيد مدير الأكاديمية في هذا الشأن؛

* مطالبته إدارة الأكاديمية الجهوية بالتدخل الفوري لتصحيح الوضع المتردي لظروف اشتغال هيئة التأطير والمراقبة بالمديرية؛

* تحميله الإدارة إقليميا وجهويا مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم الاستجابة الفورية للمطالب المشروعة للهيئة؛

* مطالبته المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية التدخل العاجل قصد تصحيح الوضع بالإقليم وذلك بتكليف لجنة لزيارة المديرية الإقليمية؛

* قراره تنفيذ اعتصام داخل المديرية أيام الأربعاء 30 يونيو والخميس 01 يوليوز 2021 وتنظيم وقفة احتجاجية بالمديرية الإقليمية يتم تحديد توقيتها خلال اليوم الأول من الاعتصام؛

وفـي الأخير يهيب الجمع العام الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بجميع المفتشات والمفتشين بالمديرية الإقليمية التعبئة والاستعداد لمختلف الأشكال النضالية التي سيتم اتخاذها مستقبلا من أجل الدفاع عن كرامتهن/هم وصون حقوقهن/هم وتحقيق مطالبهن/هم المشروعة.

اللجنة النقابية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.