مختبر دراسات الفكر والمجتمع ينظم يوم دراسي قراءة في كتاب” أصوات الفقراء”

أصداء مازغان : ذ. عبد العالي أودقي

نظم مختبر دراسات الفكر والمجتمع اليوم الاربعاء 30 يونيو برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة الحلقة الاولى ضمن الأيام الدراسية المبرمجة . وكان موضوع هذه الحلقة هو قراءة في كتاب”أصوات الفقراء” للاساتذ الباحث الدكتور عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة والسوسيولوجي المعروف حسن قرنفل.

شارك في هذه اليوم الدراسي ثلة من الاساتذة الباحثين أعضاء المختبر: الاستاذ الدكتور عبد المجيب بوشبكة و الأستاذ الدكتور محمد جكيب والاستاذ الدكتور محمد موهوب ومسير اللقاء الاستاذ الدكتور حسن مسكين. وكل واحد منهم اداى بدلوه في الموضوع وشرحوا الكتاب تشريحا وابرزوا قدرة الكاتب على معالجة موضوع الفقراء وأصواتهم الانتخابية وما يتحكم في توجيهها من عوامل ذاتية وأخرى خارجية، وهو من المواضيع المهمة والشائكة التي تتطلب جهدا في فهمه وتفسيره، وهو ما نجح فيه الكاتب بتوظيفه الموضوعي لمجموعة من الارقام والاحصاءات الرسمية . كما أغنى الدارسون الموضوع بأفكار جديدة تنم عن فهمهم العميق لظاهرة الفقر بمختلف تلاوينه(مادي، ذاتي…) ووعيهم بتأثير أصوات طبقة الفقراء في ترجيح كفة المرشحين في الانتخابات . كما تم تقديم مجموعة من الحلول واقتراح بدائل تمنع استغلال شريحة كبيرة من فقراء هذا الوطن ، مركزين على التوعية ومحاربة الجهل.

اما المحتفى به الأستاذ الباحث الدكتور حسن قرنفل فقد شكر كل المتدخلين على قراءاتهم المتعمقة وعلى جهودهم المبذولة في قراءته ، وقال إن لكل شخص قراءته الخاصة به، قد تتوافق او تتعارض مع أفكار الكاتب، وهذا عين الغنى الفكري. كما وقف الدكتور قرنفل على مؤشرات الفقر وانتهى إلى أن الفقر هو الفقر الذاتي.

كما تحدث عن الديموقراطية في الانتخابات وقال إنها أفضل بكثير من الاساليب البائدة والتي كان يستعمل فيها العنف…

وفي النهاية أشار الى ان الكتاب يطرح ضمنيا مجموعة من الاسئلة الفلسفية من قبيل هل تستقيم الديموقراطية مع الفقر؟ بمعنى هل هناك انتخابات نزيهة مع وجود الفقر؟

وفي ختام هذا اليوم الدراسي فتح المجال للحاضرين من أجل التدخل اغناء للنقاش.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.