انتخاب فتاح الطنوري كاتبا محليا جديدا لحزب الديمقراطيين الجدد بمدينة الجديدة بالإجماع

أصداء مازغان : المصطفى رجين 

تحت شعار ” جميعا من أجل إعادة الثقة في العمل السياسي ” انعقد عصر يوم الأحد 4 يوليوز 2021  الجمع العام التأسيسي لحزب الديمقراطيين الجدد بمدينة الجديدة ” جهة الدارالبيضاء – سطات ” بحضور الأمين العام للحزب الأستاذ محمد ظريف  وعضو المكتب السياسي السيد رضوان لعمارتي والمنسق الجهوي للحزب السيد يونس الموفتي إلى جانب عدد من المناضلين والمناضلات وعدد كبير من ممثلي رؤساء جمعيات المجتمع المدني. ومختلف فئات وشرائح المجتمع من رجال التربية والعمل الجمعوي والحقوقي والنقابي والمهني وكذا ثلة من الضيوف نساء وشباب …حيث احترم فيه الحضور كل التدابير الوقائية الإحترازية للحد من انتشار وباء كوفيك 19 ( تباعد ، معقمات ، كمامات  …) .

بعد تحية العلم من طرف الحاضرين افتتح الجمع بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، حيث استهل السيد “يونس الموفتي” الجمع التأسيسي بكلمة ترحيبية مقتضبة ركز من خلالها على الجانب التنظيمي ، مبرزا دور الشباب في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة باعتبارهم روافد نضالية أساسية في مسيرة الحزب ، ملتمسا نهج سياسة الانفتاح على القضايا الأساسية للمواطنين مشيرا إلى كون المدينة تعاني عدة مشاكل مجسدة في ضعف وانعدام البنية التحتية وغياب البوادر التنموية لمعظم المرافق الاجتماعية الحساسة مما جعل الجديدة بؤرة لكل النقط السوداء على كل المستويات الشيء الذي ساهم في تفشي العديد من الاكراهات والاختلالات .

بعدها تطرق الأمين العام للحزب الأستاذ ” محمد ظريف “ الى أن الهدف من تأسيس الفرع المحلي للحزب بمدينة الجديدة ، هو ضخ دماء جديدة في الهيكلة الشبابية للكتلة الحزبية، واعتبر أن تأسيس هذا الفرع يعد ثمرة جهود المكتب الوطني الساعي إلى توسيع نطاق الحزب بالمدينة في أفق الإستعداد للاستحقاقات الإنتخابية المقبلة .

في حين كانت كلمة “رضوان لعمارتي” متمحورة حول ضرورة وضع تصور واضح وشفاف لمصالح المواطن المغربي بصفة عامة والجديدي على وجه الخصوص، خاصة بعد أن بات الشارع المغربي فاقدا للأمل في الإنتخابات ونزاهتها .

وقد ألح السيد “فتاح الطنوري” من خلال كلمته إلى دور الشباب باعتبارهم حجر الزاوية في بناء المسار الديمقراطي وذلك كونهم يشكلون القاعدة الإنتخابية الكبيرة والرقم الأصعب في الثورة الإصلاحية وأداة فعالة ومهمة من أدوات التطور الحضري للمجتمع ،وكذا همزة وصل بين الماضي والمستقبل ، ومن يريد لتخطيط المستقبل لابد من ان يضع الجيل الجديد في أعلى مراتب أولوياته عبر المشاركة الإقتصادية والسياسية والمجتمعية .

بحيث لا يقتصر نشاطهم ودعمهم فقط خلال فترة الإنتخابات بل قبلها ووقتها وبعدها لأن الشباب لهم دور فعال في تكريس الديمقراطية والمساهمة في بناء المجتمع متناسبا مع التوجهات السامية لعاهل البلاد الذي مافتىء يحث على ضرورة تشجيع الطاقات الشابة من أجل النهوض بالقطاعات الحيوية بالبلاد والقطع مع الممارسات التي تعرقل إدماج هاته الفئة في المجال السياسي .

وبعد مناقشة مستفيضة التي أعقبت فقرات اللقاء والتي انصبت على عموم المشاكل التي تعيشها ساكنة الجديدة على كل المستويات . تم انتخاب السيد فتاح الطنوري كاتبا محليا لحزب الديمقراطيين الجدد الذي حظي بإجماع الحاضرين، مصرحا بأن هذا المنصب هو تكليف قبل أن يكون تشريفا ، وأثنى بالشكر لكل الذين وضعوا ثقتهم فيه أملا أن يكون عند حسن ظنهم .

وفي ختام الجمع العام التأسيسي تلى السيد “رشيد المجدوب” نيابة عن الكاتب المحلي تلاوة برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله الملك محمد السادس نصرة وأيده 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.