مجموعة جيل العيطة الجديدية تتألق بالمهرجان الوطني لفن العيطة

أصداء مازغان : خالد الخضري

تحت شعار: “فن العيطة كنز تراثي حي” شاركت مجموعة جيل العيطة المنضوية تحت لواء “جمعية جيل العيطة للثقافة والثرات الأصيل” بالجديدة في الدورة 20 للمهرجان الوطني لفن العيطة الذي تنظمه وزارة الثقافة ولاتصال والشباب والرياضة – قطاع الثقافة – بمدينة أسفي في الفترة من 15 إلى 18 يوليوز الجاري 2021.. حيث قدمت عيطيتين من أجمل القطع الحصباوية الشهيرة على رأسها: (خربوشة) ثم (اللي بغا حبيبو).. وكانت مشاركة متميزة لهذه المجموعة الدكالية المتماسكة، حيث تبقى الفرقة الأكبر عددا (14 فردا) كلهم عازفون، حفّاظون ومنشدون للعيطة الحصباوية بتمكن وحرفية جليين. كما تتميز بوحدة اللباس الذي تتصدره الجبة المغربية البيضاء المطرزة بصدريات وحواشي مختلفة الألوان يكللها الطربوش المغربي الأحمر، زائد “شال” يتكامل لونه مع لون الحواشي والصدريات، فمرة أحمر قاني.. ومرة برتقالي.. ومرة أزرق كما حدث في المشاركة الأخيرة بآسفي.. وذلك لحرص المجموعة على الظهور بمنظر مختلف عن سابقه مما يشكل لوحة فرجوية رائقة تجمع بين السمع والبصر.

تميزت الدورة الحالية لمهرجان الوطني لفن العيطة بمشاركة أكثر من 20 فرقة من مختلف أقاليم المملكة ممن يهتم بهذا الفن التراثي الأصيل، وهي حسب تسلسلها المسطر في برنامج المهرجان: خديجة مرگوم – حفيظة الحسناوية – سهام المسفيوية – عيشة الجرارية – عابدين الزرهوني – ولد الصوبّا – جمال الدين الزرهوني – بوشعيب بنعگيدة – حسن مول العَوْد – خديجة الملالية – حمادشة بوشان – ولد السبعمية – سعيد الخريبگي – محسن المنصوري – يوسف زوبيد – العربي لشهب – قويسم – عبد الرحيم الدكالي – اولاد الخبشة – أنور الزرهوني – رشيد النويتي – احمد ولد زوبيد – مجمع لحباب – جمال ولد الحصبة – بوشعيب الدكالي – جيل العيطة – إبراهيم لهوير – فؤاد السفياني…

هذا وقد قد أبلى طاقم إدارة المهرجان بكامله البلاء الحسن إداريا، تنظيميا وتقنيا من خلال المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال والشباب والرياضة بآسفي – قطاع الثقافة – مما أسفر عن نتائج طيبة تهدف رد الاعتبار لفن العيطة ولشيوخه القدامي كما المحدثين. تم هذا تحت قيادة مديرتها السيدة ابتسام أوريمشي رفقة طاقم إداري حركي مكون من السيدات والسادة: المهدي ايطفوت/ خديجة لوديني/ كريم الشويخي /إيمان الخياري /محمد بوݣرين/عبداللطيف حبيبي/ نورالدين العسري/ أحمد الوريد /عبد الكبير الدلاس/كمال عفيفي وسعيد أملوك.. كما لعب الطاقم التقني تحت إدارة السيدين محمد خربوش وعبد المجيد بغرير دورا رياديا في إضاءة، تصوير، تسجيل، مونتاج وإخراج العيوط بمقر مدينة الفنون بآسفي بحرفية ملحوظة بفضل آليات تصوير وتسجيل الصوت حديثة. وفي ليلة افتتاح المهرجان تم تكريم الفنانين حسنة حبيبو والطالب لحمر .

بُرمجت مشاركة مجموعة جيل العيطة مبرمجة في سهرة الاختتام ليلة الأحد 18 يوليوز 2021 ، علما بأن المهرجان منظم بشكل افتراضي، لكن الجمهور المهتم وذواقو العيطة يمكنهم أن يتابعوا فقراته عبر الأنترنيت على صفحته الفايسبوكية: “مهرجان العيطة festival Alayta”.. أو من خلال الرابط المباشر للمهرجان:

https://fb.watch/6PYOXYgmjK/

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.