بيان من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجديدة إلى الرأي العام حول اعتقال الصحافي عبدالسلام حكار

أصداء مازغان  : بيان

تابع مكتب فرع جمعيتنا، بقلق بالغ، عملية اعتقال الصحافي عبدالسلام حكار مدير موقع الجديدة نيوز من داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، يوم الخميس 12 غشت 2021، إعمالا لقرار متعلق بتنفيذ حكم نهائي حائز على قوة الشيء المقضي به.

وقد لاحظ مكتب فرع جمعيتنا أن هذا الاعتقال تم في شروط لا إنسانية وقاسية، حيث كان توقيته صعبا للغاية بالنسبة لصحة وحياة السيد عبدالسلام حكار، الذي كان، يعتزم مغادرة المستشفى الذي كان يرقد به، منذ أزيد من عشرة أيام، جراء إصابته الخطيرة بفيروس كوفيد 19، وهو ما نتج عنها فُقْدانُه 75% من رئتيه، وتم إنقاذه من الموت المحقق بفضل مجهودات الأطباء والممرضين/ات الذين تناوبوا على تتبع وضعيته الصحية.

إن مكتب فرع جمعيتنا بالجديدة، إذ يجدد تضامنه مع الصحافي عبدالسلام حكار، متمنيا له الشفاء التام والعاجل من تداعيات إصابته بالفيروس اللعين، فإنه:

– يستنكر الطريقة المهينة والقاسية والماسة بالكرامة التي اعتقل بها دون أدنى مراعاة لوضعه الصحي المتدهور وحالته النفسية المنهارة؛

– يستغرب مزامنة عملية اعتقاله مع تاريخ سماح الأطباء له بمغادرة المستشفى لمتابعة التماثل للشفاء في بيت أسرته، خاصة وأنه كان يرقد بالمستشفى لأزيد من عشرة أيام، كاد خلالها يفقد حياته بعدما فَقَدَ 75% من رئتيه، فضلا عن إخضاعه للتنفس الاصطناعي، وهو ما تسبب له في أزمة نفسية حادة ظلت ملازمة له حتى لحظة اعتقاله وهو على كرسي متحرك لا يقوى على الوقوف والحركة، ويتساءل مكتب جمعيتنا عن الأسباب الحقيقية لاعتقاله في هذه الظروف العصيبة التي شكلت خطرا حقيقيا على حياته وصحته؛

– يطالب بإطلاق سراحه، من جهة لتمكينه من حقه في العلاج واسترجاع عافيته وسط أحضان والديه وذويه، ومن جهة أخرى لانتظار البث في طلب إعادة النظر الذي تقدم به أمام القضاء المختص بخصوص الملف الذي اعتقل بسببه، ويطالب، احتياطيا، بإخضاعه للعناية الطبية اللازمة احتراما لحقه في التطبيب وحقه في الحياة وحقه في السلامة البدنية.

مكتب الفرع
بتاريخ 14غشت2021

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.