بالصور … ورشة سرية لصناعة الرخام بين المنازل بمدينة الجديدة

أصداء مازغان : عبد المالك أجريري

بين عشية وضحاها، انبثقت ورشة سرية مخصصة في بيع الرخام ، بالغربة الذي أضحى ضمن المجال الحضري، حيث الأرض التي سيجت بسياج من حديد ، هي في الأصل أرض فلاحية لا صناعية ، لكن صاحب الورشة خرج عن القانون وأعدّ ورشة كبيرة تشغل العشرات من العمال، وجهزها بآلات ومناشير مخصصة لقطع الرخام، ولا يخفى عن ممتهني هذه المهنة ، الضوضاء والضجيج الذي تحدثه هذه المناشير، كما أن صاحب هذه الورشة السرية أخل بجمالية مدخل مدينة الجديدة ،حيث تقع هذه الورشة بجانب الشارع الرئيسي الحديث العهد الذي كلف مجلس مدينة الجديدة أموالا طائلة ، لكن هذه الورشة السرية دمرت جمالية الشارع العام، ناهيك عن الغبار الذي يتطاير من كل صوب وحذب من داخل الورشة .

وأمام صيحات السكان المجاورة لهذه الورشة السرية، بالكف عن العمل نظرا لما تحدثه من صخب داخل منازلهم، حيث لا صوت يسمع داخل المنزل إلا صوت الآلات الرخامية والمناشير كما أصبح ممنوعا عنهم منعا كليا، فتح النوافذ خشية الغبار الكثيف الذي تحدثه عملية قطع الرخام .

أمام هذا الوضع المتردي تلتمس الساكنة من الجهات المعنية، التدخل في أقرب وقت ممكن، وإيقاف هذه الكارثة قبل تفاقمها، وتخليص سكان “الغربة” من الأصوات التي تحدثها هذه الورشة، إذ لا يمكن لهم النوم نهارا ولا رؤية الشمس من النوافذ بفعل الغبار المتطاير والمتردد من النافذة بسبب ورشة سرية عشوائية ، قد تسبب مجموعة من الأمراض المزمنة للساكنة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.