بيان للفرع الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم حول معظم الإختلالات التي شابت مديرية التعليم بسيدي بنور لموسم 2020/2021

أصداء مازغان : بيـــان

بعد تعيين السيدة المديرة الإقليمية الجديدة في شهر يناير 2021، تم توقيف البرنامج النضالي الذي شرع في جزء منه في شهر نونبر 2020 بحمل الشارة وتعليق عملية تصحيح أوراق مباراة توظيف أطر الأكاديميات، لمدة ساعتين في بداية كل يوم من أيام التصحيح، وتعبيرا عن حسن النية والتعاون من أجل تحريك عجلة المنظومة التربوية المتوقفة بالإقليم منذ يوليوز 2018، وبعد عقد العديد من الإجتماعات مع السيدة المديرة، والتي كانت كلها تسويف وتقديم وعود، ولم ينفذ منها إلا النزر القليل، بل مورس خلالها كل أشكال العبث والاستخفاف بالمسؤولية، والتسيب والسير على نهج المدير السابق، ورغم ذلك ظل المكتب الإقليمي متشبثا بالتفاوض رغم تهرب المديرية سواء خلال شهر يوليوز أو شهر شتنبر الحالي.

في هذه الأجواء عقد جمع عام، (عن بعد) يوم الجمعة 10 شتنبر 2021، تطرق خلاله المفتشات والمفتشون لمعظم الاختلالات التي شابت السنة الدراسية 2020/2021، وبعد الاستماع لتقرير المكتب الإقليمي، واستحضارا للظرفية الحالية، قرر الجمع العام تفويض المكتب الإقليمي تحيين البرنامج النضالي المسطر منذ نونبر 2020، والشروع في تنفيذه وفق ما تقتضيه مستجدات الملف المطلبي، والاتفاقيات الموقعة من طرف المكتب الإقليمي والمديرية الإقليمية، وبعد جهد جهيد تمكن المكتب الإقليمي من عقد اجتماع مع المديرية اليوم الخميس 16 شتنبر 2021 وبعد الجلسة التقويمية يعلن المكتب الإقليمي ما يأتي :

يشيد بمجهودات السيدات المفتشات والسادة المفتشين خلال السنة الدراسية 2020/2021، وانخراطهم المتميز في تأدية مهامهم بموضوعية وحياد ونزاهة، رغم الصعوبات، والعراقيل المفتعلة التي تعترض عملهم .

يسائل المديرية الإقليمية عن غياب أو توقف العديد من المشاريع الإصلاحية، ومدى تنفيذ مضامين المذكرة 47/20 في شأن تفعيل أحكام القانون الإطار 17/51، والتي سيعود لها في المحطات النضالية المقبلة .

يستهجن التسويف المتكرر والوعود الكاذبة من قبل المديرية الإقليمية، وتراكم الاختلالات، وعدم تسوية الملفات العالقة .

يطالب المديرية الإقليمية وبإلحاح بالرد على الرسائل الاستفسارية حول الملفات المشبوهة .

يعبر عن عدم اقتناعه ورفضه لمبررات التصرف في تعيين بعض الموارد البشرية .

يندد بالتدبير الفوضوي والارتجالي لجملة من العمليات التربوية، مما أدى إلى تدني مستوى الثقة بين مكونات المنظومة والمديرية الإقليمية .

يدعو المديرية الإقليمية، ومن خلالها الأكاديمية الجهوية، إلى الوفاء بوعودهما، والإفراج عن مستحقات هيئة التفتيش التي تراكمت خلال السنوات الأربع (2018-2019-2020-2021)، رغم هزالتها .

يعتبر هذا البيان رسالة تنبيهية ستليه بيانات تنفيذ البرنامج النضالي المسطر من طرف الجمع العام .

إن المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بسيدي بنور، إذ ينبه إلى خطورة الوضع القائم وآثاره السلبية على منظومة التربية والتكوين إقليميا، فإنه يحمل المديرية الإقليمية والأكاديمية ما ستؤول إليه الأمور في حالة الاستمرار في سياسية صم الٱذان، والتدبير الفوضوي اللامسؤول للشأن التربوي بالإقليم .

الكاتب الإقليمي
عبد الرزاق بن شريج

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.