أساتذة الحركة الصحية بالمديرية الإقليمية لتازة يستغيثون ولا مجيب

أصداء مازغان : عبد المالك أجريري 

بعد التعيينات التعسفية التي لم تحترم المذكرة الوزارية المنظم لهذه الحركة، والتي تقر بكون أصحاب الملفات الصحية يجب أن يعينون بالقرب من المراكز الاستشفائية المتخصصة، وهو ما تنافى مع التعيينات التي تعينوا بموجبها، بحيث وجدوا أنفسهم بعيدين كل البعد عن المراكز الاستشافئية، بحوالي140 كلم، وهو ما خلق لهم صدمة وأزمة نفسية وصحية .

علما أن كل المديريات الإقليمية بالمغرب تعين أساتذة الملفات الصحية بالمراكز الحضرية وذلك في احترام تام للمذكرة الوزارية رقم 099/20 باستثناء مديرية تازة، حيث جاء على لسانهم والتي تجعلنا نطرح أكثر من علامة استفهام حول هذه التعيينات. ونحيطكم علما أننا في اعتصام مفتوح مصحوب بالمبيت الليلي الذي وصل يومه 36 ولا إجابة أو حلحلة للملف من طرف المديرية الإقليمية التي لم تستطع لحد الساعة الإجابة على الخرق الذي ارتكبته في حقنا بتغييبها للمذكرة الوزارية رقم99/20 في عملية التعيينات الشيء الذي لازال يطرح أكثر من علامة استفهام حول احتقار هذه المذكرة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.