عمليات ناجحة لدرك أولاد غانم لمحاربة ظاهرة الهجرة السرية

أصداء مازغان :  محمد الصفى

على إثر ما باتت تشهده منطقة أولاد غانم بإقليم الجديدة من توافد أعداد ممن يحلمون بالهجرة لأوروبا عبر سواحلها ، تواصل مصالح الدرك الملكي بمركز أولاد غانم التابعة للقيادة الجهوية بالجديدة تشديد الخناق على مافيات الاتجار في البشر ( الهجرة السرية ) ، من خلال ضربها حراسة أمنية ومراقبة مشددة على طول سواحل الجماعة المطلة على الواجهة الأطلسية ، وإجهاضها لمحاولات عديدة للهجرة غير الشرعية تحت قيادة قائد السرية .

وقد ذكرت بعض مصادرنا أن العمليات الأمنية خلال السنة الحالية قادت إلى توقيف مجموعة من الأشخاص المشتبه تورطهم في تنظيم عمليات الهجرة والاتجار في البشر ، وحجز سيارات وقوارب ومعدات للهجرة .

وتأتي هذه التدخلات في إطار المجهودات التي تبذلها مصالح الدرك الملكي بأولاد غانم بسواحل منها ساحل سيدي موسى التابع لنفوذها، بمعية السلطات المحلية والرامية أساسا إلى التصدي لظاهرة الهجرة السرية ومحاربة الجريمة والاتجار في البشر والتهريب الدولي للمخدرات ، هذا إضافة إلى الحملات التمشيطية التي تقوم بها هذه المصالح لمواجهة مروجي المخدرات بكل أصنافها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.