المكتب الإقليمي يرفض مطلقا التفويض للمديرة الإقليمية الانفراد بالبث في قضايا الشغيلة التعليمية بالإقليم ويعلن تصديه لكل محاولات هضم حقوقها

أصداء مازغان :  بـــلاغ

بدعوة متأخرة كالمعتاد -أقل من 24 ساعة- من المديرة الإقليمية ، انعقد لقاء للجنة الإقليمية المشتركة بين الإدارة ممثلة في شخص المديرة الإقليمية ورئيسي مصلحتي الموارد البشرية والاتصال والشراكة والمنازعات القانونية وبين النقابات الخمس الأكثر تمثيلية بعد زوال يومه الأربعاء 24 نونبر2021 من أجل استكمال قضايا مرتبطة بالموارد البشرية. وخلاله تشبت ممثلوا نقابتنا الثلاثة بالحضور وفق ما تنص عليه المذكرة الوزارية 103 ذات الصلة (حضور كل طرف بثلاثة أعضاء على الأكثر بما فيهم الإدارة)، وطالبوا بعرض كل طعون وتظلمات الشغيلة التعليمية المتضررة من قرارات الإدارة على مستوى التعيين والتكليف لإنصافها، لتنطلق معه مسرحية بئيسة متوقعة وسيئة الإخراج من أهم فصولها إثارة الإدارة ومن يدور في فلكها من أزلام الفساد موضوع الاقتصار في التمثيلية النقابية على عضو واحد بهدف عرقلة الاجتماع، وخلاله أعلن ممثلوا نقابتنا :

* موقفهم الواضح من المسرحية التي شهدتها القاعة الكبرى للاجتماعات بمقر المديرية الإقليمية لسيدي بنور بعد زوال الأربعاء 24 نونبر 2021، وإعطاء البعض للإدارة تفويضا من أجل البث نيابة عنهم في قضايا الشغيلة بعيدا عن ممثليهم من الحركة النقابية، واعتبارها سابقة و فضيحة كبرى لا تشرف الإدارة والنقابات على حد سواء؛

* رفضهم المطلق لأية محاولة إفراغ اللجنة الإقليمية المشتركة من أدوارها الحقيقية في صون حقوق نساء ورجال التعليم وفق ما تنص عليه المذكرة الوزارية 103، و لأي تفويض للإدارة مهمة الانفراد بالبث في قضاياهم؛

* تصديهم لكل المحاولات اليائسة في استهداف الحركة النقابية الجادة بالإقليم وجعلها في خدمة الإدارة ؛

* تحذيرهم للمديرة الإقليمية من انزلاقها وراء منهجية غير سليمة في التعاطي مع الأعطاب التي تعتري منظومتنا التعليمية وإلى تماهيها مع الفساد وضع سرعان ما انكشف خلال هذا الاجتماع؛

* دعوتهم لها إلى الإسراع بعقد اجتماع للجنة الإقليمية المشتركة وفق المذكرة الوزارية 103، من أجل الانكباب الجدي على معالجة القضايا العالقة من الطعون والتظلمات المتوصل بها ؛

المكتب الإقليمي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.