شكر على تعزية لعائلة “جوهري رضوان”

أصداء مازغان : محمد الصفى

على إثر المصاب الجلل في وفاة والدنا فإننا نشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور في صلاة الجنازة والمشاركة في مراسم الدفن أو بصادق الشعور من خلال الاتصال عبر وسائل الاتصال والتواصل.

نسأل الله أن يجازيهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في ذويهم , إن المصاب في فقدان المرحوم كان جللا والألم كبيرا ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل لطيب ذكراه خفف عنا و عن جميع أقاربه الشيء الكثير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم .

نسأل الله أن يبعد عنكم كل مكروه وأن يجازيكم عنا وعنه خير الجزاء وأن يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا كما نسأل الله عز وجل أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويجعل قبره روضة من رياض الجنة إنه على كل شيء قدير .

لقد عجزت أن أعبر عما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير وأقول للجميع شكر الله سعيكم وعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء .

وإنا لله وإنا إليه راجعون

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.