الحسيمة للجميع… طوفان بشري بالحسيمة جوهرة البحر الأبيض المتوسط رسالة لتشجيع السياحة الجبلية

أصداء مازغان : الونسعيدي بدرالدين

يعرف موسم الاصطياف هذه السنة بمدينة الحسيمة خاصة والشواطئ التابعة للإقليم عامة زخما و تكدسا Écran لا مثيل لهما ، اختناقات مرورية في الشوارع والمداخل وازدحام بشري في الشواطئ وعلى جنباتها وفي الفضاءات الخضراء والسياحية، هذه المظاهر رسالة للمسؤولين والساهرين على الشأن العام والسياحي بالإقليم للتفكير في فتح آفاق سياحية أخرى، وذلك باللجوء إلى دعم وتشجيع السياحة الجبلية لامتصاص هذا الكم البشري الهائل المرحب به وخلق مشاريع سياحية بديلة تساهم في خلق فرص الشغل وتأهيل بعض المناطق وفك العزلة عنها وجعلها فضاءات سياحية على مدار السنة، يعتبر جبل “تيزي افري” مثالا حيا لمتنفس سياحي طاله النسيان ، فالإقليم يزخر بمؤهلات ومقومات سياحية جذابة ومتنوعة جبلية، قروية، ساحلية،شاطئية…وذلك بالربط بين السياحة الجبلية و الشاطئية بالإقليم، أيضا التفكير في تأهيل بعض الشواطئ بالإقليم وجعلها قبلة للزوار لحل هذه المعضلة مستقبلا .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.