بلاغ : المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ” ك د ش ” بالجديدة يهنئ أعضاءه على نجاح الوقفة الاحتجاجية ببهو المديرية الإقليمية

أصداء مازغان : بــلاغ  

إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجديدة ، وهو يسجل باعتزاز كبير التجاوب الواسع للشغيلة التعليمية بالإقليم مع قرار الاعتصام ليوم الجمعة 16 شتنبر 2022 ، ونجاح الوقفة الاحتجاجية ببهو المديرية الإقليمية ، فإنه :

– يهنئ كافة نساء ورجال التعليم على نجاح الاعتصام ويشيد بالروح المعنوية العالية التي نفذوا بها هذا القرار .

– يؤكد تضامنه المبدئي واللامشروط مع مطالب الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها .

– يندد بالخرجة الإعلامية للمدير الإقليمي التي عقدها بتزامن مع اعتصام النقابة الوطنية للتعليم كدش والتي تظهر قصورا تدبيريا في احتواء الاحتجاج عبر الحوار.

– يستغرب لتعويم المدير الاقليمي لجميع النقط الواردة في البيان والتي هي موضوع خلاف واثارته لثلاث نقط في محاولة يائسة للرد من خلال تسويق مجموعة من المغالطات والأكاذيب.

– يدين استخفاف المدير الإقليمي بالحركة النقابية بالإقليم ويؤكد أن النقابة الوطنية للتعليم كدش منظمة عتيدة ستظل عصية على الترويض .

– يستهجن عجز المدير الإقليمي عن حل المشاكل الحقيقية للشغيلة التعليمية و إتقان لغة التسويف والمماطلة ، والاستمرار في نهج سياسة القرارات الأحادية اللامسؤولة التي تكرس مبدأ الاستبداد بالرأي .

– يحتج بشدة على التدبير العشوائي والارتجالي الفاشل للمدير الإقليمي ويدعو مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين إلى التدخل لوقف حالة التوتر والاحتقان التي يعرفها الإقليم .

– يحيي عاليا كافة المنابر الاعلامية بالاقليم على متابعتها الإعلامية ويضرب لها موعدا قريبا لتوضيح وتصحيح جميع المغالطات الواردة في ندوة المدير الاقليمي.

ونحن إذ ننبه المديرية الإقليمية ومن خلالها كافة الجهات المسؤولة عن القطاع بهذا الوضع الكارثي ، ندعو كل المناضلات والمناضلين الكونفدراليين إلى التعبئة الشاملة لاتخاذ خطوات نضالية أكثر تصعيدا في القريب العاجل للرد بقوة على سلوك المدير الإقليمي وحقده الدفين على الكدش والذي ينم عن بؤس فكري وفعل طائش .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.