“التطبيع يمنع كتاب مغاربة من الترشح لجائزة زايد للكتاب “

0

أصداء مزكان : عبد المالك أجريري

اختار مجموعة من الكتاب المغاربة  قرار سحب ترشيحهم من جائزة الشيخ زايد للكتاب؛ حيث كانت الرسالة من وراء هذا الانسحاب هي الاحتجاج على التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي نهجته  دولة الإمارات العربية المتحدة علنا خلال هذا الشهر الجاري .
هذا القرار الذي اتخذه الكتاب المغاربة بمثابة رفض علني و ضمني للتطبيع الإماراتي الإسرائيلي حيث  اعتبروه خيانة للقضية الفلسطينية و القدس باعتبارها رمزا من رموز الدين الإسلامي و التي تعتبر خطا أحمرا لا يمكن تجاوزه .
و فيما يلي  لائحة بعض الكتاب المغاربة المنسحبين من المسابقة :

الروائي صلاح الدين أقرقر.
الروائي أبو يوسف طه.
الروائي أحمد الويزي.
الناقد يحيى بن الوليد.
هذا الانسحاب للكتاب المغاربة و غيرهم، لم يسلم من القيل و القال، بين مؤيد له  و بين معارض له. وكل طرف يدلي بحجة تجاه هذا القرار أي الانسحاب من جائزة الشيخ زايد للكتاب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.