حزب الاستقلال يحمل المسؤولية الكاملة للمجلس الجماعي في تخليه عن السوق الأسبوعي ” ثلاث سيدي بنور “

0

أصداء مازغان  : 

توصل ” موقع أصداء مازغان ” من فرع حزب الاستقلال بسيدي بنور ببيان موجه إلى الرأي العام، حول ماتعرفه الساحة المحلية من تحولات وما آلت إليه الأوضاع بسب قرار إغلاق السوق الاسبوعي للمواشي وهذا ماجاء فيه :
على إثر المستجدات المتسارعة التي تعرفها الساحة المحلية مؤخرا و من جملتها قرار إغلاق السوق الأسبوعي ثلاثاء سيدي بنور وما ترتب عنها من ردود أفعال من وقفات احتجاجية مطالبة بعودة رحبة المواشي إلى مكانها الأصلي .
نود في حزب الاستقلال بسيدي بنور أن نوضح من خلال هذا البيان للرأي العام المحلي والوطني ما يلي :
– انه لا غنى لساكنة سيدي بنور ودكالة والمناطق الأخرى عن الأسواق الأسبوعية،بالخصوص سوق سيدي بنور الذي يعتبر من اكبر الأسواق على الصعيد الوطني باعتباره مركز الثقل في كل شيء، وتأتي قوته في كونه نقطة التجمع الحتمي والنشط للجميع، يحج إليه التجار والباعة من مختلف ربوع المملكة بالإضافة إلى قبائل دكالة أسبوعيا من أجل التسوق البيع والشراء الذي هو فقط واحد من بين أهداف كثيرة يحققها .
– حزب الاستقلال يحمل المسؤولية الكاملة للمجلس الجماعي في تخليه عن السوق الأسبوعي “ثلاث سيدي بنور ” والوضعية الكارثية للسوق وعدم قدرته على الدفاع عن أهم المرافق العمومية .
– كان من الأجدر للمجلس الجماعي لسيدي بنور الدعوة إلى عقد دورة استثنائية بدل اللجوء إلى إصدار بيان للرأي العام أو تقديم استقالة جماعية .
– إننا في حزب الاستقلال كمعارضة داخل المجلس ندعو كافة الفرقاء السياسيين إلى تحمل المسؤولية التاريخية في ظل ما تعرفه الجماعة من تراجع في تحقيق التنمية والدفاع والترافع عن ممتلكاتها ومرافقها ، أمام مجلس عاجز لم يحقق الشيء الكثير لساكنة المدينة ندعو كل القوى الحية من جمعيات حقوقية ومنظمات المجتمع المدني إلى تشكيل جبهة محلية للدفاع عن قضايا الساكنة .
كما نود في كتابة فرع حزب الاستقلال بسيدي بنور ، من خلال هذا البيان دعوة المجلس الجماعي إلى التفكير في إعادة هيكلة السوق الأسبوعي والتفكير في إحداث سوق نموذجي ( كسوق الأحد باكادير ) وإحداث وكالة خاصة بتدبير السوق الأسبوعي .
– وفي الأخير حزب الاستقلال يرفض تحويل السوق الأسبوعي إلى جهة أخرى باعتباره موروث شعبي ويعتبره مرفق عمومي يساهم في مداخل الجماعة الترابية يجب الحفاظ عليه .
– إننا داخل حزب الاستقلال لا نمانع ولا نعارض إقامة أسواق نموذجية عصرية بمختلف أسواق الإقليم تستجيب لمعايير الجودة والسلامة ليكون الكساب والفلاح هو الرابح الأول .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.