“التقاعد و كورونا” يدفعان وزارة أمزازي لتوظيف إداريين وأطر للدعم النفسي والاجتماعي

0

أصداء مازغان  : متابعة

بعد طول انتظار أفرج وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، عن تفاصيل توظيف آلاف من موظفي الإدارة والاقتصاد، والملحقين التربويين، وأطر الدعم الاجتماعي والنفسي بالمؤسسات التعليمية العمومية، ويبدو أن هذا الإجراء فرض نفسه بقوة على الوزير أمزازي ومعه الحكومة، بعد العدد المخيف والمهول للمتقاعدين الإداريين الذين خلفوا فراغا كبيرا في المؤسسات التعليمية، حيث النقص الحاد في صفوف مسؤولي الاقتصاد والإدارة، والملحقين التربويين، فضلا عن الاختصاص الجديد الذي انتظره الفاعلون التربويون لسنوات عديدة، والمتعلق بأطر الدعم النفسي والاجتماعي، في إطار المواكبة السيكولوجية للتلاميذ، خاصة مع السياقات المجتمعية الجديدة المرتبطة بسياق ضعف المنسوب القيمي في المدارس، والانحراف وتأثيرات كورونا، على التلاميذ وغيرها من المشاكل النفسية والاجتماعية التي يواجهها التلاميذ المغاربة في المؤسسة العمومية.

أمزازي وضع شروطا لولوج هذه التخصصات، حيث يفترض في المتقدمين لاجتياز الاختبارات وفترة التأهيل المهني التوفر على الإجازات في التخصصات القانونية والاقتصادية والتدبيرية، ومؤهلات نظرية وأكاديمية مناسبة بالنسبة لملحقي الإدارة والاقتصاد (أطر الدعم الاداري)، فيما يتطلب توفر أطر الدعم التربوي على شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية أو شهادة الإجازة المهنية في جميع التخصصات، وفيما يخص تخصص الدعم الاجتماعي والنفسي، فالتوظيف يتم عبر توفر المترشح على إجازة في الفلسفة أو علم النفس أو علم الاجتماع، أو ما يعادل إحداها.

وفيما يخص مسطرة التسجيل، طالبت الوزارة الراغبين في ولوج هذه الوظائف الجديدة ، التعبير عن الرغبة القبلية عبر الموقع الرسمي للوزارة، ثم الخضوع للمباريات في شهر نونبر القادم، على أساس الخضوع لفترة تأهيل مهني انطلاقا دجنبر القادم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.