قافلة تحسيسية صحية بقيادة اشتوكة تستهدف المؤسسات التعليمية

0

أصداء مازغان  : محمد الصفى

انطلقت لجنة مشتركة مكونة من قائد قيادة هشتوكة وقائد الدرك الملكي ورئيس جماعة هشتوكة ورئيسة المركز الصحي باثنين اشتوكة وممثل القوات المساعدة والفاعلين الجمعويين بتراب الدائرة ، في قافلة تحسيسية منتظمة لتبليغ الرسالة الصحية للآباء والأمهات والأقارب، تستهدف أساسا المؤسسات التعليمية ، بهدف التذكير بالعديد من الإجراءات التي ينبغي إتخاذها للوقاية من انتقال عدوى كوفيد 19إلى المدارس وضمان سلامة الأطفال والأطر التعليمية داخل المؤسسة وخارجها .
القافلة التي حطت بمجموعة من المدارس والثانويات وكانت بداية أنشطة القافلة بمجموعة مدارس اشتوكة والثانوية الإعدادية الورد، والثانوية التأهيلية ابن البناء المراكشي ومجموعة مدارس امحمد موسى ،الولجة ، سيدي بونعايم ، البلالات ، أيت حام ثم مجموعة مدارس صبير الفاطمي .
من داخل هذه الفضاءات التربوية تناول الكلمة فاعلين جمعويين في تواصل مع التلاميذ عبر رسائل التوعية كاتباع ممارسات نظافة اليدين والمسالك التنفسية و النظافة العامة واستخدام الكمامات المناسبة للعمرمع التشديد على الحفاظ على مسافة الامان لاتقل عن متر بين الأفراد مع التذكير بإجراءات إتباع آداب السعال والعطس بشكل متكرر ضمانا لسلامة الأطفال والأطر التعليمية .
هذا ولم تفت اللجنة إلى دعوة الطلبة للإنخراط من موقعهم في حملات التحسيس بمحيطهم الإجتماعي عبر التصدي للشائعات المضللة للحد من مخاطر العدوى، كسفراء الصحة من خلال حمل رسائل وتمريرها لعدة أشخاص داخل المحيط الإجتماعي في إطار من التواصل الفعال لتخطي الوباء والتحسيس بمخاطره على صحة الفرد والمجتمع .
وقد قدمت المؤسسات مشاريعها التربوية التحسيسية وكنمودج مجموعة مدارس الولجة عبر النادي الصحي للمؤسسة الذي اشتغل على تكوين التلاميد عبر مشروع :
– سفيرات وسفراء الصحة وذلك ليوصل التلاميد الرسائل التحسيسية الى اصدقاءهم ومن تم الى عائلاتهم وبالتالي توسيع رقعة محاصرة الوباء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.