مراسيم تأبين الفقيد ” محمد الهداجي ” بحضور تلاميذ مؤسسة القدس والأطر التربوية والإدارية

0

أصداء مازغان  : ذة. سعاد أدويري

على إثر المصاب الجلل الذي ألم بقطاع التربية والتكوين بإقليم الجديدة، إثر وفاة الفقيد الأستاذ محمد الهداجي مدير الثانوية التأهيلية القدس، فقد تمت بساحة المؤسسة زوال يوم الأربعاء 30 دجنبر 2020، مراسيم تأبين الراحل رحمة الله عليه، بحضور تلاميذ المؤسسة والأطر التربوية والإدارية على رأسها ذة. نجاة جعفري، والسيدة لطيفة التونسي وأعضاء مكتب جمعية ٱباء وأمهات وأولياء التلاميذ.
المراسيم التي حضرها السيد المدير الإقليمي للجديدة _ باحترام تام للبروتوكول الصحي جراء وباء كورونا_ مرفوقا بالأستاذ حسن قيشي عن جمعية المديرين، والسيد بوشعيب الحرشي وأعضاء المكتب الإقليمي لفدرالية جمعيات الٱباء والأمهات وأولياء التلاميذ، وتمثيلية عن الهيٱت النقابية، والشركاء والفاعلين بالإقليم.
ذ. محمد الهداجي من مواليد العطاوية قلعة السراغنة إقليم مراكش، بتاريخ 01 يناير 1962، متزوج وله أربعة أبناء، خريج المدرسة العليا للأساتذة بالدار البيضاء سنة 1987، مسار حافل بالعطاء في مجال التدريس تخصص فيزياء كيمياء، وعطاء إداري ابتداء من 2010 عبر تقلده منصب مدير ثانوية 6 نونبر بأولاد فرج، ومديرا لثانوية الإمام البخاري من 2012 إلى غاية 2017 ، ثم مديرا للثانوية التأهيلية القدس بالجديدة من 2017 إلى أن وافته المنية.
وبهذه المناسبة الأليمة فقد تفضل السيد المدير الإقليمي ذ. عبد اللطيف شوقي بتقديم أحر التعازي والمواساة للطاقم الإداري والأطر التربوية وأعضاء جمعية الٱباء والأمهات وتلاميذ المؤسسة، ولأسرة الفقيد وأهله، مذكرا بمكارم أخلاق الرجل، وحسن التعامل المشهود له من قبل الجميع، ليتقدم ذ. حسن قيشي نيابة عن كافة مديري الإقليم بكلمات تجسد أواصر الإخاء والمحبة للراحل، وقراءة شعرية من طرف ذ. اللغة العربية أبو طالب لمتوب استحضرت مناقب الرجل من خلال صور بلاغية بليغة ٱسرة، وٱيات بينات من الذكر الحكيم على الطريقة المغربية الأصيلة، أسمع بها الحضور التلميذ صلاح نجيبي، والدعاء بالمغفرة والرحمة والرضوان للفقيد بصوت خاشع ترك أثرا بالغا في النفوس.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

تصوير ذة. سعاد أدويري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.