سيدي محمد أدويري والد الأستاذة سعاد أدويري موظفة بمديرية التعليم بالجديدة في ذمة الله

0

أصداء مازغان  : تعزية ومواساة 

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقى طاقم جريدة أصداء مازغان نبأ وفاة والد الأستاذة سعاد أدويري موظفة بالمديرية الإقليمية بالجديدة ، المغفور له بإذن الله تعالى سيدي محمد ادويري أستاذ سابق بالثانوية التأهيلية ابن رشد بفاس، ومدير دار القرٱن مونفلوري، وإمام مسجد الشرايبي بعد إصابته بفيروس كورونا حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس . وبهذا المصاب الجلل نتقدم لأبنائه وعائلته الكبيرة بأحر التعازي راجين من المولى عز وجل أن يتقبله في زمرة الشهداء والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته ورزقكم جميل الصبر والسلوان ، اللهم نور قبره ووسع مدخله وآنس وحشته اللهم ارحم غربته، اللهم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمه رحمة واسعة واحشره مع المتقين إلى الرحمن وفدا ، اللهم أسكنه فسيح جناتك، اللهم أنزل نورا من نورك عليه، اللهم نور له قبره ، اللهم ارحم غربته وارحم شيبته ، اللهم إنه في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار أنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم استقبله عندك خاليا من الذنوب والخطايا واستقبله بمحض ارادتك وعفوك وانت راض عنه اللهم انقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود إلى جناتك جنات الخلود ، لا إله إلا أنت يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض تغمده برحمتك يا أرحم الراحمين ، اللهم اجعل قبره روضةً من رياضِ الجنان ، ولا تجعله حفرة من حفر النيران .
اللهم اسقه من حوض نبيك محمد شربة هنيئة مريئة لا تظمأ بعدها أبدا ، اللهم أظله تحت عرشك يوم لا ظل الا ظلك ولا باقي الا وجهك . اللهم بيض وجهه يوم تبيض الوجوه وتسود وجوه.

إنا لله وإنا إليه راجعون
عظم الله أجركم وأحسن الله عزائكم ورحم الله الفقيد وأموات المسلمين أجمعين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.