المكتبان المحليان لنقابتيUNTMوFDT بالجديدة يعلنان تضامنهما اللامشروط مع مدير الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي

0

أصداء مازغان  : بــــــيــــان

المكتبان المحليان لنقابتيUNTMوFDT بالجديدة يرفضان الشطحات البلطجية غير محسوبة العواقب لأستـــاذ الرياضيات ونقابته ويعلنان تضامنهما اللامشروط مع مدير الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي .

في إطار مواكبتهما لما يجري بإعدادية عبد الكريم الخطابي، وانطلاقا من إيمانهما القوي والعميق بدورهما في المساهمة الفعالة في تحقيق الأهداف النبيلة لخدمة مصالح كافة مكونات منظومة التربية والتعليم على المستوى المحلي والتي من أجلها يكرس أعضاؤهما وقتهم وجهدهم، عقد المكتبان المحليان للنقابتين التعليميتين– UNTM – FDT بالجديدة يومه السبت 10 يناير 2021 بمقر النقابة الوطنية للتعليم FDT الكائن بحي السعادة بالجديدة اجتماعا تنسيقيا من أجل الوقوف على السلوك الطائش والعدواني الذي يستهدف مدير الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي من طرف أستاذ مادة الرياضيات الذي استفز مشاعر كل أستاذات وأساتذة المؤسسة، والذين تصدوا لهذا السلوك الأرعن وقاموا بفضح هذه المؤامرة في حينها بكل جرأة ، حيث عبروا عن طريق بيان موقع عن استيائهم من البلبلة والفوضى التي خلقها هذا الاستاذ وهو الذي ظل يسعى لزرعها داخل المؤسسة منذ حلوله بها لتقويض السير العادي للدراسة بحثا عن الزعامة والتحكم في الإدارة من أجل التغطية عن اخلاله بواجبه المهني مستغلا دعم ومساندة مكتب فرع النقابة التي ينتمي إليها ، وهو الأمر الذي رفضته كل مكونات المؤسسة بمن فيهم جمعية آباء وأولياء التلاميذ وترجمت ذلك في مراسلة الادارة بشأنه،
وبعد وقوفهما على فحوى البيان الذي أصدرته نقابة الأستاذ المعني واستحضارهما لشكوى المدير من التعسف والتضييق و العنف المعنوي الذي طاله من طرف الاستاذ المذكور، فإن المكتبين المحليين للنقابتين المذكورتين يسجلان:
– استمرار الأستاذ المذكور في صبيانيته بنهج أسلوبه الشعبوي العنتري ـــ كما تعرفه الشغيلة لما كان في نقابة (FDT) وبعدها نقابة (UMT) ثم نقابة (FSD) واليوم في نقابة CDT)) ــــ بحثا عن ذاته وعن القيادة والزعامة الوهمية، والاختباء وراء النقابات للتملص من أداء واجبه المهني، ونحن على علم بمشاكله في مؤسسته السابقة وبسلوكه البلطجي الذي استعمله في اعدادية عبد الكريم الخطابي وترجمته الى اعتصام من أجل قلم لبدي تاركا التلاميذ عرضة للضياع، علما ان الادارة سلمته إياه. كما أن الحجرة الدراسية تتوفر فيها سبورة الطباشير السوداء أيضا. وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على موت ضميره المهني وضعفه الشديد في التواصل مع الادارة وزملائه وممثلي التلاميذ لحل أبسط مشاكله؛
– تنصيب اللجنة النقابية التي زارت المؤسسة نفسها لجنة تقييم وافتحاص لعمل المدير، تستعرض عضلاتها وتستفزه، بل تستهزئ منه وتتشفى من مرضه الخطير، وهذا يدل على بعد المسافة بينها وبين القيم الانسانية والاخلاق النقابية التي تقتضي منها احترام المدير والوقوف على الحقيقة من زملائه، وسعة الصدر وحسن الإصغاء للطرفين، وإيجاد الحلول لاحتواء هذا المُشَيْكِل الذري من اجل إعطاء صورة مشرفة للنقابة بصفة عامة، بدل إذكاء نار الفتنة وكهربة الاجواء داخل حرم المؤسسة التعليمية تاركة نفسها تتملكها النزعة الذاتية الانفعالية والانانية الزائدة، فتسرعت في اصدار بيان باهت مغرض يفتقد الى المصداقية و الموضوعية سرعان ماردت عليه الشغيلة التعليمية بالمؤسسة بالاستنكار؛
– نهج سياسة التخويف و الترهيب للإدارة التربوية كأسلوب لإخضاعها من أجل التوسع و الاستقطاب وتوفير الدعم لها؛
وبعد نقاش جاد ومسؤول فإن المكتبين المحليين لنقابتي FDT و UNTM:
– يثمنان عاليا موقف أستاذات وأساتذة إعدادية عبد الكريم الخطابي الواعي والشجاع والرامي الى الحفاظ على المناخ التربوي السليم والرافض للشطحات البلطجية غيرمحسوبة العواقب من قبل كل من سولت له نفسه زرع البلبلة وخلق المشاكل بالمؤسسة؛
– يعلنان تضامنهما اللامشروط مع السيد مدير المؤسسة؛
– يطالبان السيد المدير الاقليمي بحماية مدير المؤسسة من خلال التعامل بجدية مع كل وثيقة توصل بها في هذا الشأن، من أجل ترتيب الجزاءات المناسبة للحد من الفوضى التي يخلقها “الأستـــــاذ” المعني، ضمانا للسير العادي للدراسة وتأمين حق التلميذ في التعلم؛
– يستغربان التناقض بين سبب حضور اللجنة النقابية للمؤسسة والمتمثل ،حسب زعمهم من خلال بيانهم، في الانصات الى المدير كطرف وبين مطالبته بمدهم بتقارير المجالس، ودعوته لعقدها وهذا المطلب يبين بالملموس النية المبيتة للجنة في استفزاز مدير المؤسسة وترهيبه ظنا منهم أن العمل النقابي أصبح “بعبعا” من أجـل الاستقطاب؛
– يستهجنان جهل اللجنة المذكورة بخصوصية الظرفية الراهنة وعدم مواكبتها لمستجدات البروتوكول الصحي، والمذكرات المنظمة له ، ومن بينها المراسلة الجهوية التي تدعو الى تجنب الاجتماعات إلا في الحالات الاستثنائية القصوى، كما يوضح تجاوز اعضاء اللحنة حدود اللياقة واللباقة؛
وإذ نحيي عاليا المواقف الشريفة والشجاعة لكل العاملين بالثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي ويقظتهم، ونقدر التعاطف الواسع للشغيلة التعليمية بالجديدة مع السيد المدير المشهود له بالكفاءة وحسن الخلق، فإننا نحتفظ لأنفسنا بالإعلان عن الشكل النضالي المناسب.

وعاش العــمل النقابي الجــاد والشــــريـــــــف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.