القيادات النقابية لموظفي بريد المغرب مستعدة لكل المفاوضات الجادة والمسؤولة لنزع فتيل التوتر وتنقية الأجواء داخل المؤسسة وفرعها

0

أصداء مازغان  : البـلاغ المشترك الثلاثي رقم 04

البريديات والبريديون ومن ضمنهم البنكيات والبنكيون :

– يقفون اجلالا واكبارا للأرواح الطاهرة لكل رجالات الحركة الوطنية بمختلف مشاربهم بمناسبة ذكرى 11 يناير المجيدة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.
– يبرهنون مرة اخرى انهم مستعدات ومستعدون للدفاع عن كرامتهم وتحقيق مطالبهم وصون مكتسباتهم والدفاع عن مؤسستهم التي بنيت على اكتافهم مهما كلفهم ذلك من ثمن.
– مستمرون في اضرابهم الوطني المفتوح ايام الثلاثاء-الاربعاء-الخميس الى غاية يوم الجمعة 12-13-14 و15 يناير 2021.
قياداتهم النقابية مستعدة لكل مفاوضات جادة ومسؤولة لنزع فتيل التوتر بدءا بتنقية الأجواء داخل المؤسسة وفرعها.

الحركة النقابية البريدية:
* تحيي عاليا الانخراط الواسع والاستجابة القوية والفورية لعموم البريديات والبريديين ومن ضمنهم البنكيات والبنكيين منهم في المعركة النضالية المفتوحة والغير مسبوقة بالقطاع.
* تهنئ الجميع عبر ربوع الوطن على النجاح الباهر لكل الوقفات والاعتصامات المحلية والجهوية وتهيب بهم الاستمرار في اتخاذ كل المبادرات الوحدوية لتنظيم كل الاشكال الاحتجاجية محليا وجهويا.
* تعلن لكل الاوساط ان المعركة مستمرة ولن تنال المحاولات اليائسة والبئيسة لبعض الأوساط داخل بريد المغرب وفرعه البريد بنك من قوة ووحدة وعزيمة الاسرة البريدية.
* تشجب كل الممارسات والسلوكيات لبعض المسؤولين مركزيا وجهويا ومحليا التي تضرب في العمق مضامين دستور المملكة من خلال التضييق المفضوح والمكشوف على الحقوق والحريات النقابية.
* تشيد بالخطوة النضالية القوية التي حولت الوقفة الاحتجاجية امام المقر الرئيسي للبريد بنك الى اعتصام.
* تهيب بكل الفروع المحلية والجهوية الى تتبع كل الخروقات وتوجيه رسائل احتجاجية للسلطات العمومية حول التضييق على الحقوق والحريات النقابية وحماية المسؤولين النقابيين وفق ما تنص عليه المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة المغربية وانسجاما مع مضامين الدستور والمواثيق والقوانين الوطنية.
– تقرر عقد ندوة وطنية تفاعلية عن بعد وستصدر دعوة عامة بخصوصها.
* تؤكد ومن جديد على ان ايديها ممدودة لكل مفاوضات جادة وجدية ومسؤولة وتحمل كامل المسؤولية للمدير العام في ما الت وستؤول اليه الاوضاع داخل المؤسسة بكل فروعها وشركاتها.
الحركة النقابية البريدية الملتئمة بشكل يومي وفي اجتماع بقي مفتوحا منذ يوم الأربعاء 06-01-2021 من اجل مواكبة وتتبع كل التطورات التي تعرفها الساحة البريدية ومن اجل التداول المستمر والدائم في مجريات معركتنا الوحدوية الوطنية التاريخية.
اننا في الحركة النقابية البريدية اذ ندين من جديد وبشدة الهجوم الارعن على ارزاق الاسرة البريدية ونحن نتابع كل الأساليب المغرضة لبعض الأوساط التي تنازلت بفضل قوة الحراك البريدي عن برجها العاجي واستنجدت بالمديريات الجهوية التي بدورها سمحت لنفسها بترويج المغالطات والاكاذيب لتني البريديات والبريديين عن الاستمرار في معركة الكرامة كما تتبعنا تبادل التهم الذي لجأت اليه بعض الاوساط داخل البريد بنك وغيرها من الأوهام التي تراود أصحابها فقط، فان الحركة النقابية البريدية تعلن ان:
موعدنا جميعا في الوقفات الاحتجاجية التي ستجعل من يوم الثلاثاء 12 يناير 2021 يوم الغضب البريدي عبر التراب الوطني لإنجاح المحطة الثانية من اضرابنا الوطني التصعيدي المفتوح والتي تبدأ من يوم الثلاثاء – الأربعاء – الخميس الى غاية يوم الجمعة 12-13-14- و15 يناير 2021.
ان الحركة النقابية البريدية وهي تتوجه بهذا البلاغ الى الراي العام الوطني والبريدي فإنها تدعو كل البريديات والبريديين الى المزيد من رص الصفوف وتكثيف التواصل مع البريديات والبريديين الذين لازالوا مغرر بهم للالتحاق بمعركة الكرامة فالمطالب بريدية والمصير واحد وان الذين لا يربطهم بالمؤسسة الا الاجر والتعويضات الضخمة لن يكونوا ارحم بنا وبمؤسستنا من انفسنا.

بتاريخ 09 يناير 2021

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.