استقالة جماعية لأعضاء تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بمولاي عبد الله تربك حسابات رفيق بناصر

0

أصداء مازغان  : عبد الفتاح زغادي

قدم أعضاء التنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بمولاي عبد امغار استقالتهم من حزب الحمامة اليوم الاثنين بدعوى ” أسباب تخصنا “.
وقدم الكاتب المحلي لذات التنسيقية عماد عبد الغني استقالته إلى جانب بقية أعضاء مكتب التنسيقية ويتعلق الأمر بكل من نائبه أحمد خشيع والمقرر محمد لمريضي، ونائبه عبد الله المديري، والأمين التباري لحيرش، والمستشاران عبد الله وردي وجواد فدان، وقد تمت المصادقة على وثيقة الاستقالة الجماعية بجماعة مولاي عبد الله امغار.

ومن شأن هذه الاستقالة أن تربك حسابات المنسق الإقليمي لحزب الحمامة، رفيق بناصر، الذي دأب على تأسيس العديد من تنسيقيات الحزب بمختلف الجماعات الترابية بإقليم الجديدة، منذ عدة شهور، استعدادا لخوض غمار الاستحقاقات المقبلة التي يعول عليها من أجل إعادة التوهج لهذا الحزب سواء من خلال رئاسة بعض الجماعات الترابية أو استرجاع المقعد البرلماني الذي ظل يحافظ عليه الحزب طيلة ولايات برلمانية قبل أن يفقده القيدوم عبد الرحمان كامل.

ومن المرجح أن يلتحق أعضاء التنسيقية الذين قدموا استقالتهم الجماعية بحزب آخر، لاسيما بعد تأكد ترشح بعض الوجوه السياسية للاستحقاقات التشريعية المقبلة.

فهل تظل استقالة مكتب تنسيقية مولاي عبد الله امغار من حزب الحمامة وحيدة؟ أم أنها ستكون بداية لاستقالات اخرى في القادم من الأيام؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.