مؤسسة “محمد السادس” تستعد لإطلاق ” نافذة 2 ” وتشييد مركبات سياحية بعدة مدن

0

أصداء مازغان  : بلاغ

ناقشت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعیة للتربیة والتكوین والمرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین مجموعة من قضایا المنظومة التربویة، وخصوصا منها القضایا الاجتماعیة في لقاء جمع عددا من مسؤولي المؤسسة والمرصد .

وأوضح بلاغ للمرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین، اليوم الجمعة، أن المؤسسة والمرصد عبرا عن استعدادهما التام للانخراط في كل ما یهم الحیاة الاجتماعیة والتربویة والثقافیة لأسرة التربیة والتكوین، وذلك عبر تقویة التواصل والانخراط فیه بالوسائل المتاحة لهما، بما فیها تنظیم اللقاءات والقیام بالدراسات.

وأضاف المصدر ذاته أنه خلال هذا اللقاء الذي استقبل فيه رئیس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعیة للتربیة والتكوین، السید یوسف البقالي، مرفوقا بالأمین العام، جمال الزیتوني، ومدراء آخرین بالمؤسسة، تمثیلیة المرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین، التي تكونت من كل من محمد الدرویش وموساوي العجلاوي ومحمد السیدي وحسن برقیة، دعا رئیس المؤسسة إلى أن یصبح المرصد مساهما قویا في إغناء شبكة الإذاعة الثقافیة “رادیو منارات”، ببرامج تستجیب لانتظارات أسرة التربیة والتكوین، وذلك باعتبار المرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین مؤسسة تزخر بالطاقات والخبراء.

وفي هذا الصدد، قدم السيد البقالي ملخصا عن تاریخ المؤسسة وإنجازاتها ومشاریعها وأعداد منخرطیها التي بلغت 435 ألف منخرط، حيث تطرق إلى محاور الترفیه والأسفار وعملیات الحج والنوادي السوسیو-ریاضیة والنقل الطرقي والسككي، والتربیة والتكوین والثقافة، من منح الاستحقاق ومدارس التعلیم الأولي؛ وكذلك ما یرتبط بالاحتیاط الاجتماعي من حیث التغطیة الصحیة ومنح التعزیة وصندوق الدعم الطبي وحملات القرب والوقایة، ومجال المساعدة على السكن والتمكین منه عبر میكانیزمات التمویل الكلاسیكي والتشاركي.

كما ذكر بإنجازات المؤسسة وبرامجها المستقبلیة، خصوصا منها المركبات السیاحیة بمدن الجدیدة وإفران وأكادیر ومشاریع تطوان والدار البیضاء وغیرها؛ ومشروع “نافذة 2” الذي كان رئیس المؤسسة قد أعلن عنه، حيث أكد أن 150 ألف منخرط سیستفیدون من دعم مالي قدره 2000 درهم لشراء حواسیب، فضلا عن تخفیض یناهز 25 في المائة على أثمنة الاشتراك بالإنترنت.

من جهته، يضيف البلاغ، قدم السيد محمد الدرویش عرضا مقتضبا عن المرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین، مؤكدا أنه جمعیة وطنیة مدنیة مستقلة مؤسسة طبقا لظهیر 1958 ولیس بدیلا عن أي نقابة أو تنظیم آخر.

وذكر السيد الدرويش بالأنشطة الوطنیة والدولیة للمرصد والوساطات التي قام بها بموضوعیة وحیاد بهدف نزع فتیل التوترات والاضطرابات التي تعرفها المنظومة التربویة، وذلك عبر تقریب وجهات النظر وطرق المعالجات وتقدیم الحلول الممكنة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.