استفادة الصيد التقليدي من صناديق عازلة للحرارة

0

أصداء مازغان : محمد الصفى 

أشرف المندوب الإقليمي لوزارة الصيد البحري بالجديدة السيد نور الدين العيساوي بميناء الجديدة مرفوقا برئيس غرفة الصيد البحري الشمالية الأطلسية كمال صبري اليوم الثلاثاء فاتح يونيو 2021 على توزيع صناديق عازلة للحرارة لفائدة الصيادين التقليديين بإقليم الجديدة و ذلك بحضور كل من رئيس الفيدرالية الاقليمية للصيد البحري بالجديدة المستعين عبد الواحد ورئيس اتحاد تعاونيات بحارة المحيط للصيد البحري وجني الطحالب عبد الجبار مرسلي إلى جانب ممثلي المكتب الوطني للصيد البحري والوكالة الوطنية للموانئ والسلطة المحلية، وتندرج هذه العملية التي تهم 1362 قاربا، بمعدل ثلاث صناديق لكل قارب أي ما مجموعه نحو 4100 صندوقا،  كجزء من استراتيجية ” أليوتيس” بغية تثمين المنتجات السمكية وتحسين دخل الصيادين التقليديين، والحفاظ على جودة الأسماك أثناء عمليات الصيد وعمليات التفريغ والمبيعات، عبر تخزينها ووضعها رهن إشارة المستهلك في أحسن الظروف .

كما أوضح السيد المندوب الإقليمي أنها ستساهم في محاربة الممارسات المحظورة الضارة بالبيئة (الأكياس البلاستيكية) واحترام معايير السلامة الصحية الجاري بها العمل، مبرزا أن استخدام هذه الصناديق العازلة للحرارة كان له الأثر الايجابي .

فيما أشار رئيس الغرفة أن الجميل في هذه العملية هو أن هذه الصناديق تم تصنيعها لأول مرة بالمغرب مبرزا الأهمية التي تكتسيها لا على مستوى الصيادين التقليديين أو تجار السمك أو المستهلك، موضحا في نفس السياق أن الغرفة وفي إطار شراكة مع وزارة الصيد، حصلت على دعم مالي يفوق 21 مليون درهم لتزويد 4200 قارب يعملون بنفوذ الدائرة البحرية للغرفة، الممتد من مولاي بوسلهام إلى الصويرة بالصناديق العازلة للحرارة. وذلك  بمعدل ثلاثة صناديق لكل قارب صيد ، مع العلم أن كل قارب يشغل ثلاث بحارة وهو  ما يجعل عدد المستفيدين الحقيقيين يفوق  12600 .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.