الشاعر العراقي الثائر المتمرد ” سعدي يوسف ” يغادرنا إلى دار البقاء

أصداء مازغان  : محمد بلهادف

برحيل الشاعر العراقي الثائر المتمرد سعدي يوسف فقدت الساحة الشعرية العربية أحد أبرز الأصوات التي ملات الأجواء الشعرية تجديدا وصخبا وتمردا.

وقد جاء بعد جيل رواد تحديث القصيدة العربية نازك الملائكة والسياب والباياتي وبلند الحيدري ليكمل مسيرة التحديث والتمرد مع محمود البريكاني ومظفر النواب .

من دواوينه القرصان 1952 أغنيات ليست للآخرين 1955 النجم والرماد 1960 قصائد مرئية 1965 بعيدا عن السماء الأولى 1970 وأعمال أخرى كثيرة في مجال الكتابة النقدية .

تغمده الله برحمته الواسعة

إنا لله وإنا اليه راجعون 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.