Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / ” أبوابُ السَّـراب ” جديد الأديب المغربي إدريس الواغـيش

” أبوابُ السَّـراب ” جديد الأديب المغربي إدريس الواغـيش

20190417_083847

أصداء مزكان  : إدريس الواغيش

بعد تجربته في إصدار مشترك لديوانين:(انْـفِـلاتات) و(مَراتيجُ باب البحر) صدرا في تونس كعمل شعري مشترك ضمن مجموعة من الأصوات الشعرية العربية المعاصرة، وإصداراه لمجموعة قصصية “ظلال حارقة” وديوانين شعريين: الأول تحت عنوان:” أجنحة وسبعُ سماوات” والثاني وَسَمَه بعنوان: “عُـزلة تُـقاسمني صبري”، يعود إلينا في عمل قصصي جديد، يتعلق الأمر هذه المرة بمجوعة قصصية وَسَمها بعُـنوان:” أبْـوَابُ السَّـراب” صدرت عن مطبعة بلال بفاس/ أبريل 2019م.
تقع المجموعة في(220) من القطع المتوسط و(72) قصة، تتراوح في مُجملها بين الطويل جدا والمتوسطة والقصيرة جدا، تحاول مُلامسة مكامن القُـبْح لتستهزئ منها ومظاهر الجمال لتشيد بها، في عوالم مخصوصة تعُـجُّ بكل أنواع المُتناقضات، تصعَـدُ إلى العَوالم العُـليا كي تُعَـري بريق عَـوالم زائفة، تُظهرها، كما هي على حقيقتها، أو تنزل إلى القاع الاجتماعي في العالم السُّفلي باحثة عن أسباب القبح فيه ومنابعه في عوالم ملغومة، محاولة استبدالها بربيع آخر، ورُؤية آفاق مستقبلية أكثر إشراقا وبياضا ونورا.
قصص فيها مساحات عشق خالدة ولحظات منفلتة وأخرى مُنعشة، وأيضا أحلام ضائعة وشخوص تائهة تبحث عن ذواتها في عالم يُغري بكل شيء، قصص توحَّدَت فيها صور عدة أجيال متلاحة، تنتقد الماضي وتسترجع ذاكرته لاستشراف ما قد يأتي به المستقبل.
زينت غلاف المجموعة القصصية الخارجي لوحة جميلة للفنان التشكيلي العراقي خالد حسين، ووضع لها التقديم الناقد الدكتور عبد الإله قيدي، ضَـخَّ فيه تجربته الطويلة في ملامسة النصوص والأطاريح الجامعية، ومن ضمن جاء في التقديم نقتطف هذا المقطع: “الكاتب ادريس الواغيش استرعى انتباهي في خضم تجربة قراءة ومعاينة هذه المجموعة – بقدرته المُعتبرة على امتلاك أسرار السَّرد والتحكم في ناصية المَحكي بضفافه الشعرية ومرافئه النثرية، مما انعكس، بشكل طافح على اللوحات والأنفاس المؤطرة للسّيرورة السّردية، عبر عمليّة مَـدّ وجَـزر تنعش شهية الكاتب إلى تجريب أنواع سردية مُتعالقة من عِـيار السّيرة الغَيْـرية، والسيرة الذاتية، والقصة الطويلة والمتوسطة، والأقصوصة، والرواية، وهي طموحات إبداعية، تتخلل النسيج السّـردي، لا تخطئها العَـيْـن.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى