أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الجديدة / ” استفحال ظاهرتي البناء العشوائي والتغاضي عنها” في زاوية سيدي إسماعيل

” استفحال ظاهرتي البناء العشوائي والتغاضي عنها” في زاوية سيدي إسماعيل

20190831_100835

أصداء مزكان  : عزالدين ماعزي
تنامت مؤخرا ، حالات البناء العشوائي بوتيرة كبيرة ومتسارعة في جل نواحي الجماعة الترابية لسيدي اسماعيل ، مما يشعل فتيل الأسئلة المقلقة لدى الساكنة وفعاليات المجتمع المدني . حيث برهنت بالملموس حالات الاحتقان والغضب الاجتماعي أمام انسداد آفاق الحوار وعدم تفعيل سياسة القرب من المواطن ، وتسييد خطاب التيئيس والممطالة والإقصاء والركوض الاقتصادي والتردي الأخلاقي الذي يُوَلّدُ لدى شريحة عريضة من الساكنة الوعي بخطورة البناء العشوائي وعدم تطبيق قانون التعمير والبناء الجاري به العمل. والملاحظ هو استمرار واستفحال الظاهرة في كل مناسبة تتحيّنُها بعض الساكنة غير واعية بخطورة وجُرم فعلها، اعتقادا منها بأنها فرصة للانتقام من السلطة والمنتخبين وتمرد على سياسة التهميش والحرمان من فرص العيش اللائق.
ويشار إلى أن القانون المتعلق بمراقبة المخالفات في مجال التعمير والبناء العشوائي يتضمن قوانين زجرية للحد من الحالات غدر القانونية للبناء ، ويعاقب عليها القانون. ومن نتائج عدم إيلاء أهمية لهذه الظاهرة المستفحلة تغييب الجانب الجمالي والبيئي البنايات و محيطها، ويعود ذلك حتما إلى عدم احترام المساحات المخصصة للطرق والممرات .
وتسهم المخالفات والتجاوزات لمعايير الجودة المنصوص عليها بقانون 12-66- لسنة 2016 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء إلى عدم الحفاظ على المقومات الجمالية للأحياء ، يعكس أشكالا همجية وظواهر سلبية على المستوى الاجتماعي والاخلاقي والصحي والتربوي.. ويصبح القانون في خبر كان .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى