أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مجتمع مدني / الأستاذان العوام و العبيوي يكرمان بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي المطار

الأستاذان العوام و العبيوي يكرمان بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي المطار

أصداء مازغان : محمد الصابوني
في مبادرة قلت في زمن طغت فيه لغة المادة و الحجر و علت على جثمان المبادئ و القيم , نظم مجموعة من طلبة شعبة تسيير المقاولات بمعهد التكنولوجيا التطبيقية حي المطار بالجديدة عشية الأربعاء 15 يناير الجاري بإحدى قاعات المعهد حفلا تكريميا بهيجا لفائدة الأستاذين المؤطرين عبدالرحيم عبيوي و عبد اللطيف عوام اعترافا بالخدمات الجليلة التي قدمها الأستاذان طيلة مسارهما.
وقد انطلقت فعالية الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم فكلمة ترحيبية بإسم اللجنة التي سهرت على تنظيم الحفل , ثم حفل شاي على شرف المكرمين ألقاها بعض طلبة المعهد في حق عريسي الأمسية, الأستاذ عبدالرحيم عبيوي الأستاذ المكون و الحارس العام السابق للمؤسسة الذي أحيل على التقاعد و السيد عبداللطيف العوام الذي لازال يزاول مهامه كأستاذ مكون بذات المؤسسة.

و من بين الكلمات الطلابية كلمة الطالب نبيل شهير الذي شكر السيدة ليلى عتيد مديرة المعهد على تفاعلها الإيجابي مع مبادرة المنظمين و تتمينها و دعمها لمساعيهم الحميدة , و قال بأن تكريم الأستاذين اللذان تخرج على يدهما عدد كبير من الأطر التي تشغل اليوم عددا من المناصب المالية و الإدارية بكافة المؤسسات الحاصة و العمومية, هو لحظة وفاء و اعتراف بما أسداه المكونان من خدمات جليلة و تكريم أيضا لكافة أطر التكوين المهني الذين يشتغلون في صمت لتجهيز كفاءات قادرة على الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني إلى الأمام , و هو محطة لـترسيخ تفافة الاعتراف و التأكيد على أن أحد أهم المبادئ في هويتنا العربية و الإسلامية هو مبدأ الاعتراف بفضل الاخر علينا , خصوصا إذا تعلق الأمر بالمعلم أيا كان مجال تخصصه, مصداقا لقول الشعراء أحمد شوقي : قم للمعلم ووفه التبجيل … كاد المعلم أن يكون رسولا. و في كلمتها, أبدى الأستاذان المكرمان سرورهما و فرحتهما بهذا التكريم, و شكرا الطلبة الدين فكروا فيهما متمنين لهم النجاح في مسارهم المهني.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات