أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار سيدي اسماعيل / الأيام الثقافية لسيدي إسماعيل في دورتها الثالثة تحت شعار”التبوريدة تراث وفرجة”

الأيام الثقافية لسيدي إسماعيل في دورتها الثالثة تحت شعار”التبوريدة تراث وفرجة”

SAM_9602 20140524_174207 asdaa mazagan 999 SAM_9236 SAM_9557

أصداء مزكان :
نظمت الجمعية الاسماعيلية للتنمية وجمعية الاهتمام بالفروسية والتبوريدة الأيام الثقافية لسيدي اسماعيل في دورتها الثالثة تحت شعار* التبوريدة تراث وفرجة* طيلة ثلاثة أيام من 22 الى25 ماي 2014
حيث كان الافتتاح في الساعة الرابعة زوالا بدار الشباب سيدي اسماعيل وبحضور قائد سيدي اسماعيل ورئيس المجلس القروي ورئيس جماعة سبت سايس والدرك الملكي والوقاية المدنية وفعاليات المجتمع المدني وبعض المنتخبين محليا وبرلماني المنطقة والعديد من المواطنين والمهتمين ورجال الاعلام المحلي..

افتتحت فعاليات الايام الثقافية من طرف رئيس الجمعية الاسماعيلية للتنمية السيد عبد النعيم الحداد بعد ترحيبه بالحضور وشكره لكل من ساهم ويساهم في انجاح هذه الدورة متمنيا للجميع فرجة ممتعة لتتلى بعد ذلك آيات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني .

بعد ذلك اخذ الكلمة مدير الدورة الثالثة ذ عزالدين الماعزي والتي أشار من خلالها ان كرة الثلج التي تدحرجت منذ الدورة الأولى صغيرة الى الآن لازالت مستمرة في الدوران وان حجمها بدا اكثر تكتلا وتبلورا، متمنيا ان لا تتوقف أبدا من اجل انجاح فكرة موسم سيدي اسماعيل الفقيه العالم المجاهد والتبوريدة كموروث ثقافي محلي له خصوصيته ينسج علاماته ونسقه ورموزه في خط أفقي يتجه نحو المستقبل في سياق تحولات سوسيو قتصادية لمدينة سيدي اسماعيل (الطريق السيار ومشاريع المستقبلية)…

أما تدخل ممثل الجمعيات المنظمة ذ محمد اعبيدة فقد شكر من خلالها كل المتدخلين والمساهمين والمشاركين من جل انجاح الأيام الثقافية لسيدي اسماعيل في دورتها الثالثة 2014 والحفاظ على المكتسبات وعقبه تدخل قصير لرئيس المجلس الجماعي تمثل بالتنويه بمجهودات الجمعيات المنظمة التي تحاول نشر الاشعاع والحفاظ على الموروث الثقافي وان هذا دليل على تكتل كل المكونات الجمعوية ومسؤولي الشأن المحلي من اجل مستقبل سيدي اسماعيل وأخيرا ومن خلال كلمة مختصرة لبرلماني المنطقة ع سجدة أشار من خلالها انه لم يتوان لحظة في تقديم الدعم والسند للجمعيات المنظمة لهذا المشروع الفتي والطموح متمنيا له النجاح والاستمرارية...
وفي الأخير دعي الحضور الكريم لحفل شاي ترحيبا بهم وعربون محبة واعتزاز.
اليوم الأول كان أيضا مخصصا لحفل حفل تقديم وتوقيع كتاب (الفتان) للمترجم الشاعر والإعلامي ذ سعيد عاهد بقاعة الاجتماعات لجماعة سيدي اسماعيل في الساعة السابعة مساء من تأطير الأستاذين عبد الله بلعباس وعزالدين الماعزي الذي تولى تسيير الجلسة مرحبا بالحضور الكريم ثم قدم نبذة عن حياة صاحبه والكتاب الذي قال انه يسبر أغوار محكيات سيرة المتمرد الروكي بوحمارة الجيلالي الزرهوني من خلال كتابات صحافيين غربيين ومعاصرين كتاب وصف دقيق لأحوال المغرب في القرن 20 وبعض مظاهره الاقتصادية والسياسية والثقافية لمغاربة ذاك القرن وانه سفر تاريخي في حلة حكي ممتع بديع وان تفاصيل الكتاب الكاملة سيتكفل بالحديث عنها بدقة اكثر صديقه الفنان التشكيلي فيما قدم ذ عبد الله بن العباس قراءة وشهادة عن علاقته بالكاتب وفتح شهية المستمعين لمعرفة تفاصيل حول الكتاب والالوان وعتبة العنوان والصور وانه يخفي اكثر ما يظهر ويستر جنب البعد الجمالي للكتاب المترجم . اما تدخل صاحب الفتان فتطرق من خلالها الى محتوى ومضامين كتابه وظروف وملابسات تأليفه وأسباب النزول والموقف الفرنسي والصراع الدولي من اجل احتلال المغرب متابعا حياة المتمرد وأصل اسم الفتان وأنها فرصة لن تتكرر بحضوره لهذا المكان الدكالي وله طعم خاص بتعدد صداقاته ومحباته للكل.
وقد تخلل الحفل قراءات شعرية وزجلية لأصوات محلية متميزة وتحية خاصة من المنشط المسرحي ذ احمد جواد والزجال مصطفى الريمي .
اليوم الثاني صباحابمقر جمعية محاربة داء السكري والتي نظمت حملة بالمجان لقياس نسبة السكر في الدم بحضور رئيس الجمعية وممثلي الجمعيتين المنظمتين للأيام الثقافية هذه العملية استفاد منها أزيد من 60 شخصا من ساكنة زاوية جماعة سيدي اسماعيل.
زوالا، قبيل انطلاق حفل التبوريدة اجتمع ممثلو السربات المشاركة بدار الشباب حيث أكدوا على ضرورة الالتزام بقواعد الفروسية كما هو متعارف عليه جهويا ووطنيا وبعد قراءة الفاتحة والدعاء سرجوا خيولهم لتنطلق التبوريدة والزغاريد بحضور جماهيري قياسي ملأ كل جنبات المحرك الشاسع لتتوالى طلقات البارود من 19 سربة مثلت كل من جماعة سيدي اسماعيل بقيادة العلام بوشعيب الوراق ومن سيدي عابد بقيادة العلام بوشعيب بسيط ومن اولاد اسبيطة العلام احمد محفوظ وفرقة سيدي بنور برئاسة العلام ايوب عشابي اما احمد المعاشي فقد قاد سربة اولاد عيسى، سربة زاوية سايس للعلام حسن بريقات ومن اثنين الغربية جاء بطل المغرب 2012 بوشعيب بردان بسربة تتكون من 16 فارسا من قواسم اولاد افرج عبد الله منير ومن المشرك فرقتي العلامين الطالبي مصطفى ومحمد البرهمي وسربة عبد العزيز الوهراني من الجديدة وحسن ميدان من الحوزية ومصطفى شفيق من سبت سايس والمهدي اراني من بن يفو وسربة الفرس الذهبي لبني يخلف سانية بركيك الزمامرة بقيادة العلام محمد الزغاري ومن جماعة مولاي عبدالله امغار سربة العلام العربي الفضلي واحديدان من اولاد بوعزيز وسمير الزوين من سيدي بنور ثم العلام محمد العلوي ممثل ثاني عن جماعة سيدي اسماعيل...

مباشرة بعد انتهاء حفل التبوريدة والذي تابعه ازيد من 10000متفرج كان الجمهور على موعد مع حفل فني أحياه فنان الطرب الشعبي عبد الله الزغايبا فنان الشعب كما يلقبونه بالزاوية حيث لقي تجاوبا كبيرا وتشجيعا منقطع النظير من طرف الجمهور الحاضر وقد استمر أزيد من ساعتين كلها طرب وغناء .
في اليوم الثالث ابتداء من الساعة العاشرة صباحا كان الموعد مع الرياضة والمتمثل في سباق العدو الريفي وقد اشرف كل من الأخ خالد ماعزي والأخت نجاة الخيدر على عملية تسجيل العدائين وإعدادهم وتفييئهم الى : صغار وبراعم ذكورا وإناثا وكانت النتائج كالتالي:
البراعم اناث:1/ امسعود فاطمة2/ زينب الخيدر 3/ غزلان الازهري.
البراعم ذكور:1/ محمد ماعزي 2/ اشرف اضلوعو 3/ محمد بن ماعزي.
صغيرات:1/شيماء هورش 2/ سكينة الذهبي 3/ نادية عتيق.
صغار:1/اسماعيل حافظي 2/سعد الحماني 3/ايمن بنهنية.
فتيات:1/حليمة اوريك2/ابو الحكيم نادية 3/ هدى الخالدي
فتيان:1/ محمد بوعبدلي 2/ ياسين مبان3/ يوسف مولدي
وفي الختام وبالمنصة الخاصة سلمت الميداليات والشواهد التقديرية للفائزين الأوائل .
مرة أخرى كان لعشاق التبوريدة ولزوار الفروسية من كل المناطق المغربية المجاورة والذين تجاوز عددهم 120000 متفرج موعدا جديدا مع السربات المشاركة في حفل التبوريدة وطلقات البارود والخيل والزغاريد والهتافات والمتعة لأزيد من أربع ساعات في متعة وفرجة لا مثيل لها .
بعد انتهاء حفل التبوريدة كان للجمهور موعد آخر مع النغمة والفن والموسيقى وبالمنصة الرسمية للايام الثقافية وهذه المرة مع محبوب الجماهير الفنان الشعبي يوسف الملاس الذي أمتع الحاضرين بوصلات موسيقية شعبية في غاية الروعة والاتقان وأشعل حماس الجمهور المكثف لينال التصفيق الحار..
وبقاعة القسم الداخلي للثانوية الاعدادية سيدي اسماعيل وابتداء من الساعة التاسعة ليلا كان الموعد معمسرحية *رول ماعندو بكاج* لفرقة القناع الأزرق للمسرح بالجديدة ، عرض مسرحي فرجوي من تراث البساط امتع القاعة بالغناء والتمثيل وفن السخرية نال اعجاب الحاضرين والحاضرات خصوصا وان المتابعة كانت بحضور العديد من العائلات المحلية .
اليوم الأخير
على عادة الجمعية الاسماعيلية للتنمية التي دأبت على تكريم احد رموز الرياضة محليا خصوصا في صنف كرة القدم من أبناء سيدي اسماعيل كان الدور هذه المرة على نجم العلم الأحمر الشعيبي اللاعب الخلوق والمدافع الصلب خالد ماعزي بحضور ثلة من أصدقائه وذلك بإجراء مباراة تكريمية بالملعب المجاور للمدرسة المركزية بحضور جماهيري من عشاق اللاعب ومحبيه, بعد انتهاء المقابلة كان لنا موعد مع شهادات في حق اللاعب وفي الأخير قدمت له هدية رمزية وشهادة تقديرية عربون محبة ووفاء واخلاص.
الاختتام:
بحضور السيد قائد قيادة سيدي اسماعيل ورئيس المجلس الجماعي وممثل عن الدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة وفعاليات المجتمع المدني وجماهير غفيرة كالعادة انطلقت آخر غارات التبوريدة وطلقات البارود وبعبارات الشكر للجميع انتهت فعاليات الأيام الثقافية لسيدي اسماعيل في دورتها الثالثة والمنظمة من طرف الجمعية الاسماعيلية للتنمية وجمعية الاهتمام بالفروسية والتبوريدة تحت شعار *التبوريدة تراث وفرجة* وكلهم أمل في لقاء الدورة القادمة بشكل جديد وفرجة جديدة .

متابعة : عزالدين ماعزي وع النعيم الحداد

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات