Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / الشاعرة و التشكيلية سناء سقي تخلق الدهشة بين اللوحة التشكيلية و القصيدة

الشاعرة و التشكيلية سناء سقي تخلق الدهشة بين اللوحة التشكيلية و القصيدة

20190506_202500

أصداء مزكان: متابعة 
تفتح سناء سقي أبواب عالمها الإبداعي بالمركب الثقافي” الأشجار العالية ” بمدينة ملال، بدعوة من مديرته السيدة JUDIT SERES، حيث عرضت يوم 22 ابريل 2019 عشرين لوحة تشكيلية تحت عنوان* صرخات الروح * لتخلق الدهشة لدى المتلقي الزائر ورواد المركب الثقافي أمام أعمالها التجريدية المتميزة باختلاف الاساليب والتقنيات الابداعية التشكيلية، وتعدد مواد الاشتغال من صوف طبيعي، رمل، شمع… ومواد أخرى تنسج منها البهاء وتتخلص فيها وعبرها من ثقل القلق و* الصمت * برمزيته وأبعاده الدلالية وتداوليته الفلسفية الجمالية والاستيتيقية الوجودية وغيرها ومعانقته أحايين كثيرة لمعالجة أوجاع وندوب الكلام وتوليد عوالم امبريقية وفنتاستيكية بصرية ولغوية.
إن ما يثير التساؤل والانبهار في الآن ذاته لدى المتلقي هو هذا التلاحم المنسجم بين الحرف واللون في انسيابية وتناغم، حيث بعد الاستمتاع بصرخات الجمال الروحي والفني للوحات التشكيلية المعروضة تم الاستماع الى قراءات شعرية من ديوان * أجراس السندديان * للشاعرة سناء سقي ضمن فقرات حفل توقيعه باشراف وتسيير الدكتور عبد العزيز ضويو، وتقديم الدكتورة خديجة توفيق حيث نوها بالديوان كتجربة فنية غنية ونادرة في مزجها بين الشعر والتشكيل، وحثا على الالتفاتة اليها بالنقد الجاد والتحليل المنهجي المثمر .
وبحضور العديد من الفنانين التشكيليين والمثقفين والطلبة الجامعيين والمهتمين في اجواء مفعمة بالبهجة والجمال في تجلياته المتعددة ، أسدل الستار على المعرض التشكيلي الذي امتد طيلة هذه الأيام الى غاية يوم السبت 04 ماي 2019…
في انتظار خلق وتحقيق خطوات ابداعية صانعة افاقا أخرى للدهشة والجمال في المسار العصامي للفنانة التشكيلية والشاعرة سناء سقي.

Screenshot_20190506-202347

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى