Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / الشاعر رشيد المومني…. في الغرفة المضيئة

الشاعر رشيد المومني…. في الغرفة المضيئة

20190526_014341

الشاعر رشيد المومني…. في الغرفة المضيئة

يحلّ الشّاعر رشيد المومني ضيفًا على الدّورة الثّانية من الأمْسيات الشّعرية ” في الغرفة المضيئة” التي ينظّمها بيت الشّعر في المغرب بتعاونٍ مع الجمعية المغربية للفن الفوتوغرافي، وهي أمسياتٌ تمزجُ بين العرض البصري والشّعْري والفنّي.
يُعتبر الشّاعر رشيد المومني أحدَ أصواتنا الشّعرية الأساسية، التي عبَرت منذ سبعينيات القرن الماضي ذاكرتَنا ووجدانَنا الشّعريين، من خِلال كتابةٍ لها مِيزةُ الإنصاتِ والتّفاعل مع المتُون الشّعرية والفكرية الكونية، التي يتقاطعُ فيها الشّعري بالفلسفي، وهو ما أهّله، منذ أنْ أورق جسدُه شِعْرا ( 1973) ليمسِك بإيقاعات الكائن الشعري (2016)، بما هُو ممكناتٌ مُتعددة للتّخييل، تتجلّى فيها قصيدة النثر باعتبارها الشّكل القابل لاسْتيعاب مُغامرته الشّعرية المنفلتة، باكِرا، من أيّ سكونية أو نمطية، لتنسُج بذلك اخْتلافها الكبير داخل المتن الشعري المغربي، وهو الأمرُ الذي يمكن الوقوف عنده من خلال المجاميع الشّعرية التي أصدرها المومني، مثل: “مُشتعلا أتقدّم نحو النهر ” ( 1979) “مهُود السلالة” (2002) و”ثلجٌ مريب على جبهة الحطاب”(2009) و”أقتربُ ولا أدنو” (2014).
كذلك يُعرف عن الشاعر رشيد المومني، مزجُه بين الكتابة والتشكيل، وعنايتُه بتنضْيد قصائده بحبريات من أنامل الضوء( 2013).
تنعقدُ الأمسيّة، التي يقدّمها الناقد نجيب العوفي، مساء يوم الخميس30 ماي 2019 في السّاعة العاشرة ليلا برواق الفنون التابع لمؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع و التدبير بالرباط.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى