أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / جهويات / المهرجان الفلاحي بسيدي بنور 2019 ” المؤهلات الفلاحية بالإقليم “

المهرجان الفلاحي بسيدي بنور 2019 ” المؤهلات الفلاحية بالإقليم “

Screenshot_20191001-200134_Gallery

أصداء مزكان  : بلاغ صحفي 

يتوفر إقليم سيدي بنور على مؤهلات وثروات فلاحية هامة تنعكس إيجابيا على مسار تنميته، مما يجعله فاعلا في النسيج الاقتصادي الوطني. فبحكم موقعه المتميز و بفضل التطور الفلاحي الذي عرفه هذا الإقليم الذي ينتمي إلى منطقة دكالة، يمتاز بزراعة متميزة تساهم في الأمن الغذائي الجهوي و الوطني أهمها الشمندر السكري و اللحوم الحمراء و الحليب و الحبوب و العنب بالإضافة إلى القطاني والخضر و غيرها من مواد فلاحية أخرى لا تقل أهمية عنها.

يعتبر القطاع الفلاحي المصدر الرئيسي لثروة الإقليم بمساحة إجمالية جد مهمة تقدر ب 312.000 هكتار منها مساحة صالحة للزراعة شاسعة تقدر ب 283.000 هكتار منها مساحة مسقية شاسعة تصل إلى 70.090 هكتار أي (48 % من المساحة المسقية بالجهة) تضم 69.300 هكتار مسقية بالري الكبير حيث يتوفر الإقليم على تجهيزات هيدروفلاحية مهمة و 790 هكتار المسقية بالآبار. هذا فضلا عن مناخ ملائم وتربة خصبة وموارد مائية سطحية تصل إلى 650 مليون متر مكعب في ظروف مناخية ملائمة، بما يتيح إنتاج منتوجات فلاحية متنوعة على مدار السنة، تستفيد من قربها من مناطق استهلاك مهمة بالدار البيضاء والجديدة ومراكش وآسفي وأكاديره .بالإضافة إلى الخبرة والمعرفة التقنية التي راكمها فلاحو المنطقة، وخاصة في مجال القطاع السقوي وكذلك إلى وجود نسيج فعال من التنظيمات المهنية النشيطة، تبلغ في مجملها 353 تعاونية منها 260 تعاونية لجمع الحليب، 17 جمعية فلاحية و05 إتحاد في ميدان تربية النحل و إنتاج العسل والعنب الدكالي.، وكلها تلعب دورا أساسيا في تنمية القطاع الفلاحي، وتعد جمعية منتجي الشمندر من بين أهم التنظيمات التي تعد إطارا أساسيا في مجال الزراعات الشمندرية، ورفع مردودية الإنتاج السكري ببلادنا.

يعد الإقليم رائد في إنتاج الشمندر والحليب و اللحوم الحمراء. فعلى الصعيد الجهوي، يساهم إقليم سيدي بنور بنسب مهمة في الإنتاج الجهوي بنسبة 84 %من إنتاج الشمندر السكري و55 %من إنتاج العنب أهمه العنب الدكالي الذي يعد منتوج مجالي حاصل على رمز المنشأ و الجودة و 46 % من إنتاج الكلأ و 45 %من إنتاج الحليب، و 31% من إنتاج البذور المختارة و 25 %من إنتاج اللحوم الحمراء و 24 %من إنتاج الحبوب و 12 % من إنتاج الخضر. و يتميز الإقليم بالقرب من التأثيرات الساحلية التي توفر ظروف مناخية ملائمة لمزاولة أغلب الأنشطة الفلاحية خاصة بمنطقة الوليدية التي تتميز بتنوع مهم للخضروات. و يشغل القطاع الفلاحي نسبة مهمة من اليد العاملة تصل 7 مليون يوم عمل. و يتوفر على نسيج مهم من الصناعة الفلاحية (الحليب و السكر).
و ينتج إقليم سيدي بنورسنويا :

• 1,43 مليون طن من الشمندر السكري على مساحة تعد الأكبر في المغرب وتصل إلى 16.000 هكتار،
• 4,3 مليون قنطار من الحبوب الخريفية على مساحة 185.000 هكتار،
• رائدا في إنتاج البذور المختارة، حيث ينتج الاقليم 144.000 قنطار على مساحة 4.500هكتار،
• 290 مليون لتر من الحليب (45% من إنتاج الجهة)،
• 20.000 طن من اللحوم الحمراء (25 % من إنتاج الجهة( منها 17.000 طن من لحوم البقر و 3.000 طن من لحوم الغنم و الماعز،
• بالإضافة إلى 65.000 قنطار من القطاني %12) من إنتاج الجهة) و 100.000طن من الخضروات الموسمية (12 % من إنتاج الجهة (و 36.000 طن من الأشجار المثمرة التين والزيتون والعنب (خاصة العنب الدكالي) والصبار %29) من إنتاج الجهة).

و قد انخرط إقليم س يدي بنور قبل غيره من مناطق المغرب في مجال صناعات غذائية تحويلية وخاصة الشمندر السكري، مكنته من تثمين كل منتوجات جهة الدار البيضاء – سطات من هذه المادة ، حيث يتم تحويل ما يزيد عن 1,7 مليون طن سنويا من الشمندر السكري بالجهة بمعمل السكر بسيدي بنور، و الذي ينتج ما يفوق 235.000 طن من السكر سنويا، بما يعادل مساهمة الجهة ب 40 % من الإنتاج الوطني من هذه المادة الإستراتيجية في نظامنا الغذائي المغربي. كما يعد إقليم سيدي بنور المزود الرئيسي للسوق الوطنية بمادة السكر في حدود 34 % من حاجيات بلادنا من هذه المادة الحيوية (200.000 طن من السكر سنويا ). و تصل الطاقة التحويلية لمعمل السكر سيدي بنور 15.000 طن يوميا، ما يجعله أكبر وحدة صناعية فلاحية على الصعيد الوطني.

وفي سياق متصل، تعد الزراعات الشمندرية، قطاعا اجتماعيا من خلال تحسين دخل المنتجين الذي يصل إلى 40.000 درهم في الهكتار الواحد كقيمة الإنتاج الرئيسي، وتوفير1,2 مليون يوم عمل سنويا في الحقول و240 عملا قارا و20.000 يوم عمل في التصنيع، و 150.000 عمل، في إطار خدمات لوجيستيكية، إضافة إلى 60.000 طن من تفل الشمندر، 200.000 طن من أوراقه التي تسخر علفا للماشية.

يحظى سيدي بنور من منطلق أهميته الفلاحية، ببرنامج طموح ضمن مخطط المغرب الأخضر، عبر برمجة عدة مشاريع تنموية لصالحه في إطار الدعامتين الأولى والثانية، في أفق 2020 تهم الشمندر السكري، الحبوب ، اللحوم الحمراء، الحليب والزيتون والتين والعنب والصبار ويحظى إقليم سيدي بنور ببرنامج طموح لتحويل 66.500 هكتار من نظام السقي الانسيابي، والرش إلى السقي الموضعي، منها 30.700 هكتار في إطار تحويل جماعي. ما يمكن من تحسين المردودية، واقتصاد الماء في إطار المخطط الجهوي لاقتصاد مياه السقي.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى