أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الجديدة / المكتب الشريف للفوسفاط OCP ينظم للمجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة (WBCSD)

المكتب الشريف للفوسفاط OCP ينظم للمجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة (WBCSD)

 20191025_085921
أصداء مزكان : بلاغ 
عبر المكتب الشريف للفوسفاط في بلاغ صحفي عن سعادته بالانضمام إلى المجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة WBCSD، حيث أصبح بذلك من بين المقاولات المنضوية في هذه المنظمة العالمية العتيدة، والتي تجمعه معهم الرغبة في الإسهام بفعالية في تحقيق هذا الالتزام الحيوي الهادف إلى تسريع وتيرة الانتقال نحو مستقبل مستدام.

إن رؤيتنا لهذه القضية مترسخة في أعماق هويتنا، لأننا نتولى بشكل واع إدارة أكبر احتياطي للفوسفاط في العالم، والذي يعد عنصرا أساسيا في خصوبة الأرض من أجل إنتاج تغذية مستدامة لساكنة العالم المتسارعة النمو”.

من جانب قال المجلس الدولي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة: “نحن سعداء باستقبال  المكتب الشريف للفوسفاط كعضو جديد في منظمة WBCSD؛ فقضية ضمان إمكانية العيش الرغيد بالنسبة لنحو 9 مليارات من الأشخاص، في حدود ما يمكن أن يجود به كوكبنا في أفق 2050، توجد في صلب رؤيتنا من أجل عالم مستدام. وهذا يجعل من OCP عنصر امتياز فريد وثمين بالنسبة إلى أعضاء منظمتنا، وبالنسبة إلى العديد من مشاريعنا في سياق التحول الذي يعرفه النظام الغذائي العالمي”.

يشار إلى أن المجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة جمعية تضم 200 شركة عالمية طلائعية تعمل لصالح التنمية المستدامة. وستتمكن مجموعةOCP، بانضمامها إلى هذه الشبكة الدولية، وفق نفس البيان ، “من مواصلة تحقيق طموحاتها في مجال التنمية المستدامة بتعاون مع المجموعات الدولية الكبرى التي تشاطرها نفس الأهداف ونفس القيم”.

والمجلس منظمة مستقلة، ليس لها هدف ربحي، “يعود إنشاؤها إلى عام 1995، وتضم حاليا أزيد من 200 مقاولة من القطاع الخاص، وتتوفر على سكرتارية من 80 عضوا مقرها جنيف، مع مكتب في نيويورك ونيو ديلهي، وشبكة دولية من 60 مجموعة محلية في مختلف عواصم العالم. وتمثل الشركات الأعضاء في WBCSD كل قطاعات النشاط الاقتصادي، وكذلك العديد من الاقتصادات الكبرى في العالم”.

20191025_085814 20191025_085730 20191025_085715 20191025_085901

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات